شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مانشستر سيتي في مواجهتين بمباراة واحدة.. لسد الثغرات ولاختراق حوائط بايرن ميونيخ

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 أكتوبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ.. مواجهة قد تكون الأروع والأقوى نظريا في دوري أبطال أوروبا في الجولة الثانية لدور المجموعات عن المجموعة التي تضم فيكتوريا بلزن وسسكا موسكو.. رغم ضعف المجموعة إلا أن وجود السيتيزنز والبافاري أكسبها قوة والمواجهة بينهما هي في واقع الأمر صراع على الصدارة لا أكثر ولا أقل.

وتبدو المباراة ذات طابع خاص بحكم أن الفريقين هما مختلفين بالكامل عن الموسم الماضي، فمانشستر سيتي مع بيلغريني يعد أفضل على الأقل حتى الآن من الفريق نفسه مع مانشيني في العام الماضي، ويتمتع السماوي بمجموعة من اللاعبين الشباب، وهي على قدر كونها نقطة قوة فهي نقطة ضعف في الوقت ذاته.

ففي الوقت الذي تعملق وتألق مانشستر سيتي أمام يونايتد في الدوري الإنكليزي واكتسحة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة الخامسة، إلا أن ضعف الخبرة ظهر واضحا في اللقاء التالي مباشرة، والذي انتشى فيه أبناء مدينة مانشستر بفوزهم على الجار، فلقوا هزيمة مفاجئة من أستون فيللا 3-2 في الجولة السادسة للبريمييرليغ.

فالعيب الأكبر للاعبين قليلي الخبرة هو عدم القدرة على التحكم في الثبات الانفعالي، فالانتشاء قد يؤدي للتراخي والحزن قد يقود للانكسار، فاللاعب قليل الخبرة دائما لا يستطيع أن يغلق صنبور المشاعر ويغلق الصفحات ويتعامل مع الكتاب صفحة بصفحة، فتجده يتأثر مستواه بالفرحة الزائدة وبالحزن الزائد، وهذه أبرز العيوب التي قد تواجه بيلغريني أمام بايرن ميونيخ فهو يلعب مجروحا من آخر جولات الدوري الإنكليزي، ويدخل المباراة في المركز السابع برصيد 10 نقاط.

نسبة تهديف مانشستر سيتي حتى الآن في مجموع مباريات الدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا 17 هدفا في 7 مباريات، بنسبة 2.4 هدف لكل مباراة هي نسبة جيدة، خاصة أنه لعب 7 مباريات خسر منهم مباراتين وتعادل في مباراة، ولكن ما ليس جيدا هو عدد الأهداف في مرماه وهي 7 أهداف في 7 مباريات بمعنى أن مرماه يمنى بهدف في كل مباراة، ما يعني أن دفاع مانشستر سيتي يعاني ويحتاج المزيد من الدعم.

على الجانب الآخر فمازال بايرن ميونيخ حامل لقب دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي يقدم مستويات رائعة مع غوارديولا والعناصرالتي يملكها تكاد تكون مكتملة الأركان سواء في المستوى المهاري أو في متوسط الأعمار والخبرات، والفريق يسير بشكل متميز في الدوري الألماني فهو يحتل الوصافة خلف بوروسيا دورتموند بستة انتصارات وتعادل وحيد.

وفي المجموع العام فبايرن ميونيخ أحرز 17 هدفا في 8 مباريات (7 جولات للدوري الألماني وجولة واحدة لدوري أبطال أوروبا)، ونسبته في التهديف 2.12 هدف لكل مباراة، بينما نسبته الدفاعية رائعة ويدخل مرماه أقل من نصف هدف في كل مباراة حيث مني مرماه بهدفين في المباريات الـ7 التي لعبها ونسبة 0.28 هدف في كل مباراة، وهو ما يعني أن دفاع بايرن ميونيخ يعد حديديا إلى أبعد الحدود.

وتبقى مهمة بايرن أسهل نظريا لقوة خط هجومه في ظل ضعف خط هجوم المنافس مانشستر سيتي، بينما الأخير تعد مهمته أصعب رغم قوة هجومه رقميا إلا أنه يواجه خصما يمتلك قدرات دفاعية خاصة مكنته من الحفاظ على مرماه سالما في أغلب المباريات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.