شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أمسية سينمائية فلسطينية في دبي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

دبي 24/09/2013م، أُقيمت في الجامعة الأمريكية في دبي أمس الأول أمسية ثقافية بعنوان “مبدعون فلسطينيون” برعاية ومشاركة كلية محمد بن راشد للإعلام، حيث أطلقت الأندية الثقافية الفلسطينية في جامعة روتشستر والجامعة الأمريكية في دبي حملة بعنوان “مبدعون فلسطينيون” لتسليط الضوء على الإنجازات التي حققها فلسطينيون في شتى مجالات الإبداع وميادينه لتقديم نماذج ناجحة يحتذى بها٬ وجاءت الأمسية الأولى لتسليط الضوء على السينما الفلسطينية منذ نشأتها وصولاً للنتائج المشرفة التي حققتها خلال السنوات الأخيرة على صعيد المهرجانات العربية والعالمية على حد سواء.

إستضافت الأمسية كلاً من الناقد السينمائي الفلسطيني القدير بشار إبراهيم والمخرج الفلسطيني العالمي إسكندر قبطي الذي ترشح لجائزة الأوسكار عن فيلمه عجمي، وأعضاء هيئة التدريس في كلية محمد بن راشد للإعلام فادي حداد ونادية عليوات٬ حيث قدم بشار إبراهيم سرداً لأهم المحطات التي مرت بها السينما الفلسطينية وأهم الإنجازات التي حققتها٬ كما تطرق المخرج إسكندر قبطي للصعوبات التي تواجه السينما الفلسطينية في الداخل سواءً على صعيد الإنتاج أو الهوية. ثم قام فادي حداد ونادية عليوات بعرض مقتطفات من فيلمهم “لما ضحكت موناليزا” شرحوا خلالها الأفكار الجريئة التي قدموها في الفيلم وتعرضوا فيها لقوالب لطالما تم تجاهلها في السينما الأردنية والفلسطينية.

هذا وقد تم في إفتتاح الأمسية تكريم سعادة/ قاسم رضوان القائم بأعمال سفارة دولة فلسطين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث قدمت له الأندية الثقافية الطلابية الفلسطينية درعاً تذكارياً للتعبير عن شكرهم وإمتنانهم لدعمه المتواصل لنشاطاتهم الثقافية خلال سنوات عمله قنصلاَ عاماً لدولة فلسطين في دبي متمنين له التوفيق في مهام عمله الجديد. و بدوره٬ أشاد قاسم رضوان بالدور المهم الذي تلعبه الأندية الثقافية الفلسطينية في الجامعة الأمريكية في دبي وجامعة روتشستر لتقديم الثقافة الفلسطينية بأبهى صورها ومعانيها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.