شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إعفاء خريجي معاهد الطب الأجنبية من القسم العملي لامتحان الرخصة الأمريكي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 سبتمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

قررت وزارة الصحة الإسرائيلية إجراء تعديل على نظام عمل الأطباء، بحيث يمكن إعفاء خريجي معاهد الطب الأجنبية المتقدمين لامتحان الرخصة على الطريقة الأمريكية ( USMLE) من القسم العملي للامتحان، الذي كان يضطر المتقدمون إليه للسفر إلى أمريكا لإجرائه.

وقد قامت وزيرة الصحة، ياعيل غيرمن، بإبلاغ رئيس لجنة العمل والرفاة البرلمانية بالقرار، طالبة لجنة العمل والصحة والرفاه البرلمانية بالقرار، طالبةً إجراء نقاش خاص حول هذه المسألة، والتصديق على القرار، ومن المتوقع إجراء النقاش نهاية الشهر الجاري، والتصديق على القرار دون عقاب.

صعوبة هائلة…

ويشار إلى أن النظام المعمول به حاليًا لخريجي معاهد الطب الأجنبية المعنيين بإجراء التدريب ( الستاج) في إسرائيل هو إلزامهم بجتياز الامتحان الحكومي للترخيص ( رخصة طبيب). وفي مايو أيار الماضي أضافت وزارة الصحة إمكانية أخرى تتمثل في إجراء الامتحان على الطريقة الأمريكية (USMLE) والحصوب على إعفاء من الامتحان الحكومي، وذلك للتخفيف والتسهيل على الخريجين الذين يشتكون ويتذمرون من مصاعب هائلة في الانخراط في الجهاز الصحي والطبي في إسرائيل نظرًا لصعوبة الامتحان، وكذلك من أجل تعجيل وتسريع انخراط أطباء جدد في العمل في إسرائيل، حيث تعاني المستشفيات والعيادات من نقص صارخ في الأطباء.

مصروفات هائلة

بالإضافة إلى ذلك، فإن الخريج الذي يتقدم للامتحان الإسرائيلي ( الحكومي) ويفشل، لا يستطيع أن يتقدم للامتحان الأمريكي والحصول على الإعفاء استنادًا إلى النتيجة، بل يكون مسموحًا له التقدم مرة أخرى للامتحان الإسرائيلي فقط.

لكن الخريجين اعترضوا على إلزامهم باجتياز القسم العملي من امتحان ( USMLE) الذي يجري في أمريكا نفسها، نظرًا لاضطرارهم لتحمل مصروفات هائلة تزيد عن (4500) دولار. كما أنهم يدعون أن الامتحان ليس متناسبًا مع احتياجات النظام الصحي والطبي في إسرائيل.
وقبلت وزارة الصحة هذه الاعتراضات، لكن الخريجين يطالبون الآن بشطب الاشتراط القائل بأن كل من يفشل في الامتحان الإسرائيلي لا يستطيع التقدم للامتحان الأمريكي. وأوضح المسؤولين في وزارة الصحة أن لا نية في شطب الاشتراط المذكور، كيلا يتحول الامتحان الأمريكي إلى ” طريق التفافي” يتفادى الفشل في الامتحان الإسرائيلي.

امتحان واحد بدلاً من خمسة!

وقال بروفيسور أرنون أفيك، رئيس مديرية الطب في وزارة الصحة، أن المسؤولين في مديريته يحاولون إيجاد توازن في هذه المسألة: ” فمن جهة يهمنا كثيرًا أن يعود خريجو معاد الطب الأمريكية إلى إسرائيل، ومن جهة أخرى نرغب في الحفاظ على مستوى الطلاب”- على حد توصيفه، مضيفًا أن في ذلك فائدة للطلاب أنفسهم، إذ يعملون عندما يأتون للتدريب والتخصص، أنهم بمستوى فائق.
وفي موازاة التغييرات في شروط الحصول على الرخصة، تواصل وزارة الصحة النظر في توحيد الامتحانات لخريجي المعاهد الطب في إسرائيل والخارج- على السواء، بدلاً من طرف الامتحانات المتبعة حاليًا، وهي خمسة امتحانات إنهاء لخريجي إسرائيل، وامتحان واحد لخريجي المعاهد الأجنبية. ويبدي المسؤولون في الوزارة ميلاً إلى إلغاء كافة الامتحانات المتبعة واستبدالها ” بالطريقة الدولية” المنبثقة عن امتحان الترخيص الأمريكي، والمتبعة في (23) دولة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.