شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نصائح حول التوقف عن تناول حبوب منع الحمل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2013 | القسم: حمل وولادة

عندما تحصل لديكِ الرغبة في حدوث الحمل والدخول إلى عالم الأمومة وكنتِ تتناولين موانع الحمل فستدخلين في محاولات جديّة للتخلّص من آثار حبوب منع الحمل من جسمكِ حتى يكون الحمل سليماً.

التوقف عن تناول حبوب منع الحمل قبل شهرين إلى ثلاثة أشهر

ينصح بعض الخبراء بـالتوقف عن تناول حبوب منع الحمل قبل شهرين إلى ثلاثة أشهر من محاولات الحمل والإخصاب، لأن أقراص منع الحمل قد تحول دون حدوث عملية الإباضة بالإضافة إلى أنها تُحدِث تغييرات في بطانة الرحم. ويعتقد هؤلاء الخبراء أنك لو أصبحت حاملاً بالصدفة، قد لا يتمكن الجنين من أن يثبت نفسه في جدار الرحم، وتحتاج بطانة الرحم إلى بضعة دورات شهرية حتى تصحح نفسها، لذلك إذا حملتِ مباشرة بعد إيقاف حبوب منع الحمل، ربما يتضاعف احتمال الإجهاض لديك.

ويقترح بعض الأطباء أن تتيحي لنفسك فرصة شهر أو شهرين كي يتكيّف جسمك مع دورته الطبيعية، في حين يقول البعض الآخر إن الهرمونات الناتجة من حبوب منع الحمل يتم طردها من الجسم بمجرد مجيء الدورة الشهرية التالية.

لتتاكدي بانك في صحة وعافية
إن الإنتظار بعض الوقت قبل محاولة الإخصاب قد يساعدك على التأكد من أنك في تمام الصحة والعافية كأن تتناولي حمض الفوليك عند البدء بمحاولات الحمل والإقلاع عن التدخين وإدخال بعض التغييرات في نمط حياتك.

متابعة
في حال التوقف عن تناول حبوب منع الحمل والشروع في محاولات الحمل، من الجيد أن تسجلي تاريخ الدورات الشهرية، فمعرفة التاريخ الصحيح لآخر دورة شهرية لك يساعد الطبيب في فحص تطورات الحمل لديك وإعطائك فكرة دقيقة عن الموعد الذي حدث فيه الإخصاب، كما أن التصوير بالموجات ما فوق الصوتية لتقييم الحمل يساهم أيضاً في تحديد تاريخ حملك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.