شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

علاقة الغذاء بالصّداع والوقاية منها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2013 | القسم: صحة وتغذية

هناك علاقة عكسيّة بين الغذاء و الصّداع فإذا كنت تعانين من الصداع وتحاولين التقليل من تناول المسكّنات للتخلص منه فكل ماعليك هو تجنّب بعض أنواع الطعام التي تسبّبه والإكثار من التي تقاومه. كوني حذرة من تناول بعض أنواع الطعام لأنها من أسباب الإصابة بالصّداع الذي يحدث نتيجة إتّساع أو إنقباض الأوعية الدموية في المخّ كالأطعمة التي تحتوي علي مواد حافظة مثل النتيرات لأنها تسبب اتساعًا في الأوعية الدموية ممّا يؤدي إلي حدوث صداع يتركّز في الجزء الأمامي والجانبي من الرأس ويصاحبه قيء وإضطرابات في البطن، أو تناول الأطعمة الباردة بعد الرياضة التي تؤدي إلي إرتفاع درجة حرارة الجسم وتعمل علي إنقباض شرايين المخ، والأطعمة التي تحتوي علي مادة التيرامين والتي تتكون نتيجة تكسير البروتينات الموجودة في بعض أنواع الطعام مثل الجبن القديم واللحوم المصنعة والمعلّبات والمخلّلات لأنها تؤدي إلي إرتفاع ضغط الدم ممّا يسبّب الصداع.

الجفاف أحد الأسباب الشائعة للصداع، لذا من المهم الإكثار من شرب المياه وتناول الأطعمة الغنية به مثل البطيخ، كما أنّ الفواكه الغنية بالمياه تحتوي علي معادن مهمة مثل الماغنيسيوم الذي يعد مفتاح الوقاية، أمّا الحبوب الكاملة فهي مفيدة لأنها تحتوي علي الألياف التي تساعد في الحفاظ علي توازن مستوي السكر في الجسم كما أنها غنية بفيتامين (E) والكالسيوم والحديد والزنك، ويجب تناول دقيق الشوفان لأنه غني بالكالسيوم والنحاس والزنك والكبريت وفيتاميناتB1 وB2 وB3، ويعد الموز مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم والماغنيسيوم حيث تحتوي الموزة متوسّطة الحجم علي 10% من الكمية التي يحتاجها الجسم يوميًا، ويمكن أن يخفّف الماغنيسيوم من الصداع النصفي أو الناجم عن الإجهاد النفسي لأنه يعمل علي إسترخاء الأوعية الدموية حيث ربطت العديد من الدراسات بين نقص الماغنيسيوم وحدوث الصّداع النصفي بالإضافة إلي أنه يتميّز بتأثيرات مهدّئة لذلك يعد عنصرًا فعالًا في تخفيف الصداع الذي يحدث بسبب التوتر.

الوقاية من الصّداع النصفي
كما يحتوي المشمش المجفّف واللوز والكاجو والأرز البني علي كميات كبيرة من الماغنيسيوم، ويحتوي الثوم علي الكثير من المعادن التي تحمي من الصّداع مثل الزنك والماغنيسيوم، ولكي يكون تأثير الثوم قويًا من الأفضل تناول من اثنين إلي ثلاثة فصوص يوميًا، وتعدّ بذور السمسم وزيت الزيتون والقمح والمكسّرات من الأطعمة الغنيّة بفيتامين (E) الذي يساعد علي إستقرار مستوي هرمون الإستروجين الذي يساعد علي الوقاية من الصّداع النصفي خلال فترة الدورة الشهرية.

مشاكل البصر
الكرفس يخّفف الصّداع الشديد أو الناتج عن إرتفاع ضغط الدّم لأنه يحتوي علي كميّات كبيرة من الفوسفور والبوتاسيوم وفيتامين (C) الذي يهدّئ الألم، ويعتبر الجزر من أغني الخضراوات بالفيتامينات والمعادن المهمة في علاج الصداع الناجم عن مشاكل البصر، أمّا الأسماك الدهنية مثل التونة والسلمون والماكريل بالإضافة إلي زيت السمك وبذور الكتان والجوز وفول الصويا تعتبر دواءً مفيدًا لأنها غنيّة بالأحماض الدهنية الأساسية وأوميجا-3 التي تقي من الإلتهاب الذي غالبًا ما يؤدّي إلي الصّداع النصفي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.