شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أبو عرار يطالب وزير الأمن الداخلي بأطلاق سراح الشيخين كمال خطيب وعلي أبو شيخة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

ابراق النائب طلب ابو عرار صباح اليوم الاربعاء برقية مستعجلة لوزير الامن الداخلي، ونسخ منها لرئيس الوزراء الاسرائيلي بيبي نتنياهو، وللقائد العام للشرطة الاسرائيلية، طالب فيها بإطلاق سراح الشيخين كمال خطيب، وعلي ابو شيخة، اللذان تم اعتقالهما تعسفا في المسجد الاقصى، وذلك للأثبات لليهود وخاصة المتطرفين بان الشرطة تتعامل مع المسلمين بيد من حديد تطبيقا لما جاء من مطالب للمتطرفين في جلسة لجنة الداخلية في الكنيست من يوم الاثنين من هذا الاسبوع.

كما طالب النائب طلب ابو عرار في برقيته مجددا بعدم السماح لليهود بدخول باحات المسجد الاقصى، علما ان رسالة ارسلت بهذا الخصوص قبل ايام لوزير الامن الداخلي الاسرائيلي، وعلل النائب مطلبه هذا بأن دخول اليهود للمسجد الاقصى يعد مسا صارخا بقدسية المسجد الاقصى، وان الامر يعتبر تجاوزا لكل الاتفاقات الموقعة مع الجانب الاردني، ومخالفا للقوانين الدولية.

وتجدر الاشارة الى ان تصريحات قد صدرت عن جهات في الكنيست، وجهات يهودية متطرفة أخرى بانها تعمل على تغيير الوضع القائم في المسجد الاقصى، من حيث السماح لليهود بالدخول لباحات المسجد الاقصى، ومنهم من طرح في جلسة الداخلية هذا الاسبوع، تقسيم المسجد الاقصى على غرار الحرم الابراهيمي، ومنهم من طرح اغلاق المسجد في وجه المصلين المسلمين في حالة ممانعة المسلمين لدخول اليهود لجبل الهيكل كما يدعون.

علما أن جلسة لجنة الداخلية يوم الأثنين من هذا الاسبوع كانت ساخنة وصاخبة، حيث بين النائب طلب أبو عرار عضو لجنة الداخلية خلال حديثة في الجلسة، أمور ذات أهمية، أغضبت الجلوس من الوسط اليهودي، ومن مجمل ما جاء في اقوال النائب ابو عرار، ان المسجد الأقصى يقصد به كل المساحة البالغة 144 دونم، وعلينا أن لا ننجر وراء متطرفين من اليهود، هناك حفريات تحت الأقصى وهناك مجسم للهيكل في الحفريات، والسيادة على الحرم القدسي أردنية ويجب احترام الاتفاقيات، ويجب العمل على منع دخول اليهود إطلاقا للمسجد الأقصى.

وبين ابو عرار ان الهدف من تكرار طرح موضوع الأقصى في لجنة الداخلية هو تهيئة الرأي العام ولتهيئة التغيير في وضعية المسجد الأقصى، ومن جهة أخرى لتخريب عملية السلام، علما أن إثارة قضايا ساخنة في هذه الفترة ليست الا بهدف تخريب العملية السلمية، ولتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى لصالح اليهود، وان طرح التقسيم سيولد حربا، وهذا أمر غير مقبول اطلاقا، ولن يخرج التقسيم لحيز التنفيذ إطلاقا، وهذه الخطوة ستولد مواجهات عنيفة وصراعات دامية.

وفي ظل المداولات المستمرة في لجنة الداخلية بما يخص المسجد الاقصى، ومحاولات المس بوضعيته، السيادية، وغيرها، ارسل النائب طلب ابو عرار برسالة لجلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية، بواسطة السفارة الاردنية في تل ابيب، ناشده فيها بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بالاتفاقات الموقعة بين الاردن واسرائيل بكل ما يتعلق بالمسجد الاقصى، وتفعيل دور اللجان العربية والاسلامية التي تعتني بالأمر، كما طالب النائب طلب ابو عرار من جلالة الملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الاردنية الهاشمية، الايعاز لتنسيق جلسة مع القيادات العربية في الداخل لبحث العديد من الموضوعات التي تخص المسجد الاقصى، والوسط العربي في الداخل، ومنها مخطط “برافر” العنصري الذي سيصادر قرابة 860 ألف دونم من الاراضي العربية، ويهجر قرابة 40 الف عربي من النقب، بحجج اسرائيلية واهية.

كما يناشد النائب طلب ابو عرار العالم العربي والاسلامي التدخل لحماية الاقصى قبل فوات الاوان، وتنفيذ المخططات الاسرائيلية المبنية على مخططات جمعيات صهيونية يهودية متطرفة، الهادفة الى تغيير الوضع القائم، الامر الذي لا تحمد عقباه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.