شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

قوات خاصة تقتحم الأقصى وتشتبك مع المصلين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

عممت مؤسسة الاقصى صباح اليوم بيانا جاء فيه:” أفادت مصادر مطلعة صباح الاربعاء 18/9/2013 لمؤسسة الاقصى للوقف والتراث ان المئات من اهل القدس والداخل الفلسطيني يواصلون رباطهم في المسجد الاقصى منذ عشاء يوم امس الثلاثاء، حيث قضى المئات ليلتهم معتكفين في الجامع القبلي المسقوف ، بأداء الصلوات وقيام الليل والدعاء لله تعالى، ثم صلوا الفجر جماعة في محراب الاقصى”.

الاستمرار بالرباط
واضاف البيان:” كما وانضم الى المعتكفين المصلون من كبار السن من الرجال والنساء، ممن استطاع الدخول اليه، حيث منع الاحتلال الاسرائيلي منذ صلاة الفجر من هم دون جيل الخمسين من دخول المسجد الاقصى، فأصروا على الصلاة عند أبوابه، حيث صلى المئات صلاة الفجر عند بوابات الاقصى وفي شوارع القدس، وهم ينوون الاستمرار بالرباط ، هذا وحول الاحتلال الاسرائيلي القدس القديمة الى ثكنة عسكرية ونشر المئات من عناصره في أزقة البلدة القديمة، وفي محيط المسجد الاقصى، كما ويرابط عدد من المصلين في ساحات المسجد الاقصى ، هذا وتفيد مؤسسة الاقصى ان قوات خاصة بدأت بالانتشار بعد صلاة الفجر مباشرة داخل المسجد الاقصى وتوزعت في ساحاته، فيما قامت عناصر منها بالتجول ومراقبة الجامع القبلي المسقوف من الخارج عند البوابات والشبابيك، كما وقامت بإغلاق العيادة المجاورة له”.

التكبير في ساحات الاقصى
وجاء في البيان:” تأتي هذه الاحداث في ظل دعوات مستمرة من الجماعات اليهودية لاقتحام الاقصى بمناسبة عيد العرش العبري. وقالت مؤسسة الاقصى في بيان عاجل لها ان العشرات من قوات الاحتلال قامت بالاعتداء على المصلين والمرابطين في المسجد الاقصى وقمعهم بقوة، وتم اعتقال عدد منهم عرف منهم تامر شلاعطة، جاء ذلك بينما كان المصلون والمرابطون يعلون أصواتهم بالتكبير في ساحات الاقصى، بينما حاول 4 مستوطنين يحرسهم نحو 10 من القوات الخاصة اقتحام وتدنيس الاقصى، في الوقت نفسه قامت قوات كبيرة بتطويق الجامع القبلي المسقوف وإغلاقه وحصار المصلين فيه ثم إغلاقه بالسلاسل الحديدية كما وقاموا برش الغازات والقنابل السامة مما أدى وقوع عدد من الإصابة بالاختناق، كما علم عن وقوع إصابات من المصلين في الساحات بسبب الضرب بالهراوات.

بيان الشرطة
من جانبها قالت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي في بيان لها: ” تم في الساعة الاخيرة من صباح اليوم الاربعاء، رشق حجارة اتجاه قوات الشرطة الذين تواجدوا في باحات الحرم القدسي الشريف مسبقا على ضوء معلومات كانت قد وردت ومفادها النية بالعمل على الاخلال بالنظام هناك خلال زيارة لمجموعة زوار (من الاجانب وغير المسلمين)، كما وشرع شبان برشق الحجارة من داخل المسجد الاقصى اتجاه القوات مما اسفر عن اصابة شرطيين اثنين بجراح وصفت بالطفيفة تم علاج احدهما في المكان بينما احيل الآخر الذي اصيب بوجهه لتلقي العلاج الطبي” وفقا للشرطة.

وتابعت الشرطة: “كما وقامت القوات بتفريق عشرات الشبان بينما قام عشرات آخرين بدخول المساجد وتم اعتقال 3 مشتبهين احدهما بشبهة التحريض على الاخلال بالنظام بينما الاخرين بشبهة الاخلال بالنظام بحيث تمت احالتهم للتحقيق في مركز الشرطة. هذا، وتتواصل الزيارات الصباحية (للاجانب وغير المسلمين) في ساحات الحرم القدسي الشريف وفقا لنظامها المعتاد كما وعاد الهدوء ليسود الاجواء في هذه الاثناء” وفقا للبيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.