شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الأزمة السورية نقطة تحول فاصلة في مسار العالم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

أعرب الخبير السياسي الروسي فيودور لوكيانوف، عن اعتقاده بأن الأزمة السورية دليل على أن العالم أصبح متعدد الأقطاب، مشيرا إلى أن هذه الأزمة نقطة تحول فاصلة في مسار العالم.

وقال الخبير — في الاجتماع العاشر لنادي فالداي الحواري الدولي في روسيا — إن أهم ميزة للنظام المتعدد الأقطاب أن حل أي قضية دولية بالقوة أمر مستحيل، وأن ما من دولة حتى لو كانت القوة الأعظم، تستطيع أن تحل أي أزمة دولية بشكل انفرادي.

وأوضح لوكيانوف أن العمل الدبلوماسي بات يتقدم على ما عداه.

وأشار إلى أن حل الأزمة السورية أكبر مهمة تواجه الدبلوماسيين الآن، وهي المهمة التي تماثل مهمة توحيد شطري ألمانيا في القرن العشرين.

ورأى أعضاء في النادي أن العولمة لا رجعة فيها حيث قال الخبير الفرنسي تييري دي مونبريال، رئيس المعهد الفرنسي للدراسات الدولية، في خطابه الذي وجهه إلى أعضاء النادي إن العولمة غدت عملية غير قابلة للتراجع.

من جانبه قال الخبير الأمريكي توبي جاتي، المساعد السابق للرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، إن المجتمع الأمريكي بات يعي أنه يدفع ثمن “ما نفعله” غاليا وأبرز دليل على ذلك تزايد ديون الدولة الأمريكية.

وتأسس نادي “فالداي” في عام 2004 ومن مؤسسيه وكالة أنباء “نوفوستي” وحددت مهمته الرئيسية في تدعيم وتطوير الحوار بين العلماء والسياسيين والصحفيين الروس والأجانب.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.