شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013 | القسم: فيديوهات

في مثل هذه الأيام وقعت مذبحة صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين جنوب بيروت التي قتل فيها حوالي خمسة آلاف بين لاجئ فلسطيني ومواطن لبناني، وقد قامت الكتائب اللبنانية بقيادة إيلي حبيقة بتنفيذ هذه المجزرة بتحريض من شارون الذي كانت بلاده تحتل لبنان.

قامت قوات الإحتلال بإرتكاب أفظع مجازر العصر في المخيمين بالتعاون مع ميليشيات تابعة لها، وتنفيذ حقدهم في النساء والعجائز والأطفال من اللبنانيين والفلسطينيين بعد رحيل المقاتلين الفلسطينيين بـ 14 يوماً تعتبر مجزرة صبراً وشاتيلا وهما إثنان من إثني عشر مخيماً فلسطينياً في لبنان التي إقترفت في 16 – 9 – 1982، من أبشع المجازر الجماعية التي نفذت ضد الشعب الفلسطيني، ورغم أن منفذيها كانوا من قوات الكتائب اللبنانية العميلة، إلا أن مخططيها ومصمميها والمشرفين عليها كانوا قادة جيش الإحتلال ” الإسرائيلي ” آنذاك وعلى رأسهم أريل شارون الذي شغل منصب وزير الدفاع ” الإسرائيلي “، ورفائيل إيتان الذي شغل منصب رئيس أركان الجيش ” الإسرائيلي “.

ففي أوج الحرب ” الإسرائيلية ” – الكتائبية ضد الفلسطينيين والحركة الوطنية اللبنانية قامت قوات الكتائب بإقتحام المخيمين حيث قاموا بالتنكيل بسكانهما وذبح عدد كبير من أهل المخيمات من نساء وأطفال وشيوخ، أما بالنسبة للشهداء الذين ذبحوا ذبحاً وقتلاً بالرصاص فقد تفاوتت أعدادهم مع تفاوت وإختلاف المصادر، فبينما تحدثت بعض المصادر عن إستشهاد قرابة 6000 بين طفل وإمرأة وشيخ ورجل وشاب، وتحدثت مصادر فلسطينية عن استشهاد اكثر من اثني عشر الف فلسطيني.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.