شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

“آيفون” الجديد يتضمن أسرع معالج بيانات في العالم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2013 | القسم: تكنولوجيا

تبين أن بريطانيا هي المنتج للجزء الأهم من الجيل الجديد لهواتف “آيفون” التي طرحتها شركة “أبل” الأمريكية، وهو أسرع معالج بيانات بالعالم يتم استخدامه في الهواتف الذكية، فيما كان يفترض أن يدخل في صناعة الهواتف الذكية بحلول العام 2015 إلا أن شركة “أبل” استخدمته قبل ذلك بعامين.

ويبشر الاعتماد على المنتج البريطاني بانتعاش جديد سيشهده القطاع الصناعي في المملكة المتحدة إذا تمكنت شركة “أبل” الأميركية من تحقيق مبيعات كبيرة من أجهزتها الجديدة.

وقالت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية إن شركة (Arm) التي تتخذ من مدينة كامبردج مقراً لها والمتخصصة في إنتاج وتصميم رقائق الكمبيوتر هي “واحدة من أكبر المستفيدين من هواتف آيفون الجديدة”، مشيرة إلى أن التوقعات تشير إلى ارتفاع في عوائد هذه الشركة البريطانية خلال العام الحالي بفضل الهاتف الجديد.

ويمثل هاتف “آيفون فايف أس” الجديد أول هاتف ذكي في العالم يتم فيه استخدام معالج بيانات من نوع (64 bit)، وهو المعالج الذي يجعل من “آيفون” الجديد الأسرع من بين كافة الهواتف الذكية في العالم، إلا أن شركة (Arm) البريطانية هي التي تنتج هذه المعالجات وتوردها لشركة “أبل”، وهي القطعة الأهم داخل الهاتف الجديد.

ويستحوذ “آيفون فايف أس” على أعلى المواصفات من بين الهواتف الذكية في العالم حالياً، كما أنه في الوقت ذاته يمثل الأغلى من بين عائلة الهواتف الذكية أيضاً.
وعلق محلل اقتصادي على إنتاج شركة (Arm) البريطانية لمعالجات بيانات الهاتف الجديد بقوله “إنه انقلاب كبير بالنسبة للشركة”.

وأضاف المحلل لي سيمبسون متحدثاً لجريدة “فايننشال تايمز” البريطانية: “كان ثمة إجماع على أن المعالج من نوع (64 bit) لن يدخل عالم الهواتف الذكية قبل العام 2015، إلا أن المفاجأة أن يتم استخدامه في العام 2013″.

وبدخول شركة “آرم” عالم تصنيع المعالجات السريعة فإنها تدخل كمنافس قوي لشركة “انتل” الأميركية.

وتشير “فايننشال تايمز” إلى أن شركة “سامسونج” الكورية هي واحدة من زبائن شركة “آرم” البريطانية لصناعة الرقائق، إلا أن سامسونج لم تستخدم حتى الآن المعالجات بالغة السرعة من طراز (64 bit) في صناعة أي من هواتفها.

وتستحوذ شركات صناعة الهواتف الذكية على 70% من عوائد شركة “أرم” البريطانية ما أدى إلى زيادة التفاؤل باتجاه الشركة، حيث ارتفع سهمها في لندن بأكثر من 4.5% فور إعلان شركة “أبل” الأميركية طرح هاتفها الجديد “آيفون 5S”.

وكانت “أبل” طرحت الأسبوع الماضي الجيل الجديد من هواتفها الذكية، إلا أنها طرحت -لأول مرة- طرازين من الهاتف الجديد، الأول منخفض الثمن واسمه (Iphone 5C)، والثاني هو الهاتف الأحدث في العالم والأغلى من بين كل أقرانه من الهواتف الذكية واسمه (Iphone 5S).

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.