شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

2.3 مليون سائح وصلوا إلى اسرائيل عام 2013

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

في بيان له عمم على وسائل الإعلام، ذكر مكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، امس الأربعاء، إن نسبة السياح الوافدين إلى إسرائيل ارتفعت منذ مطلع العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لتصل إلى 2.3 مليون سائح أجنبي نهاية أغسطس/ آب الماضي، بارتفاع بلغ 400 ألف سائح عن الشهور الثمانية الأولى من العام الماضي.

وبحسب ” الإحصاء المركزي”، فقد بلغ عدد السياح القادمين من أوروبا لإسرائيل نحو 1.3 مليون سائح، فيما بلغ عدد السياح القادمين من أمريكا الجنوبية 500 ألف سائح، وما تبقى، كانوا من دول مختلفة، أبرزها دول جنوب شرق آسيا.

وشهد شهر أغسطس/ آب الماضي انخفاضاً ملحوظاً في عدد السياح بنسبة وصلت إلى 35٪ عن يوليو/ توز الماضي، ويعزى ذلك إلى تراجع عدد السياح القادمين من سيناء بسبب الأحداث السياسية الجارية في مصر، والتي هوت بقطاع السياحة هناك.

ووجد جهاز الإحصاء أن 60٪ من السياح الذي يجيئون لقضاء عطلتهم في سيناء، ينتقلون ليوم أو اثنين إلى إيلات جنوب إسرائيل، وهذا ما جعل نشبة الإشغال في الفنادق الإسرائيلية خلال الشهر الماضي، لا تتجاوز 30٪، علماً أن نسبة الإشغال خلال نفس الفترة من العام الماضي بلغت 89٪.

وبلغ متوسط إنفاق السائح الواحد خلال موسم السياحة الحالي (من شهر مايو أيار إلى أغسطس آب) نحو 2500 دولار أمريكي، بينما ينخفض هذا الرقم إلى 1600 دولار خلال الشهور الأخرى، لأسباب تتعلق بالعرض والطلب على التذاكر والفنادق وبعض الأماكن السياحية.

وقام 90٪ من السياح الذين قدموا لإسرائيل خلال العام الجاري، بزيارة مدينة القدس وبلدتها القديمة، وتجولوا في باحات الأقصى، وأقاموا في المدينة ليلة واحدة على الأقل، وقام 10٪ منهم بالتجول في أسواق القدس الشرقية، بحسب تقرير الإحصاء.

المستوطنات تدخل إلى السياحة!

وفي سياق متصل، قامت 40٪ من شركات ومكاتب السياحة والسفر المنظمة للرحلات إلى إسرائيل، بتنظيم زيارات سياحية إلى عدد من المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية، مثل مستوطنة “معاليه أدوميم” قرب القدس، ومستوطنة “أريئيل” قرب نابلس، ومستوطنة “بيسيغوت” قرب مدينة رام الله ، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم رحلات للسياح الأجانب إلى هذه التجمعات.

وكانت تقارير سابقة صادرة عن مؤسسات حقوقية، قد أشارت إلى أن إسرائيل تقدم لكافة السياح، رحلة لمدة 3 ساعات على نفقتها الخاصة إلى متحف (يد وشيم) أي يد واسم، والذي يحتوي على صور المعسكرات النازية، وصور لكل إسرائيلي قتل هناك، إضافة إلى صور للعمليات التفجيرية التي قام بها الفلسطينيون طيلة فترة صراعهم مع إسرائيل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.