شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

محفزات حكومية للمؤسسات المشغلة للنساء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

دّقت لجنة تطوير مكانة المرأة (التابعة للكنيست) على انظمة تتعلق بتشجيع دمج وتشجيع النساء في سوق العمل، وتتمثل في تقديم محفزات للمصالح والمؤسسات التي تشغّل النساء.

ويشار الى ان قانوناً بهذا المعنى قد سُنّ عام 2008 لكنه لم يطبّق بسبب التأخيرات والمماطلات في استكمال صياغة الانظمة المتعلقة بذلك.
وفي الأشهر الأخيرة تعاونت اللجنة المذكورة،مع وزارة الاقتصاد في استكمال الصيغة التي وضعها مجلس عام تم تكليفة بالأمر، برئاسة القاضية المتقاعدة “داليا دورنر”.

منح وهبات

وتشمل الانظمة المصدق عليها منحاً وهبات مالية وشهادات تقديرية ومحفزات أخرى متنوعة- تقّدم للمشغلين الذين يتفوقون في دمج النساء في العمل، وفي ترقيتهن. كما تقدم هبات ومنح للمشغلين الذين يعملون على ملاءمة مكان العمل لاحتياجات الأمهات وأولياء أمور الأولاد عموماً، بشكل يوازن بين العمل وحياة الأسرة.

وفي هذا السياق وجه وزير الاقتصاد، نفتالي بينيت خطاباً الى اصحاب العمل، قال فيه انه لا يستند في الانظمة الجديدة الى حقوق النساء، بل الى المصلحة الشخصية للمشغلين انفسهم، وناشدهم تشغيل وترقية اكبر عدد من النساء الى مناصب رفيعة.

وأضاف الوزير ان هنالك ثغرات وفوارق هائلة بين النساء والرجال في سوق العمل، وخاصة لدى المواطنين العرب. وفي هذا الصدد قال ان قضية التشغيل في المجتمع العربي موضوعة في محور اهتمام وزارته، وبالأخص: كل ما يتعلق بتشغيل النساء.

وأضاف ان الجهود ستنصبّ أيضاً على الحد من الفوارق في الأجور بين الجنسين وفي نسبة النساء في المناصب الادارية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.