شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بوتين: عمل عسكري ضد سورية مرفوض دون موافقة مجلس الامن

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من مغبة ضربة عسكرية امريكية الي سوريا قائلا ان مثل هذا الاجراء قد يثير خطر اتساع نطاق الصراع الي ما وراء حدود ذلك البلد ويطلق موجة من الهجمات الارهابية.

وكتب بوتين في صحيفة نيويورك تايمز يقول ان هناك “أبطالا قليلين للديمقراطية” في الحرب الاهلية التي تعصف بسوريا منذ عامين ونصف “لكن يوجد عدد وافر من مقاتلي القاعدة والمتطرفين من جميع النحل يقاتلون الحكومة.”

وجدد تأكيدات من حكومته ودمشق بأن هجوما باسلحة كيماوية في اغسطس اب تلقي الولايات المتحدة بالمسؤولية فيه على حكومة الرئيس بشار الاسد هو على الارجح من عمل قوات المعارضة الساعية الي اثارة تدخل خارجي.

وحذر بوتين من القيام بعمل عسكري بدون تفويض من مجلس الامن التابع للامم المتحدة قائلا “يتعين علينا أن نتوقف عن استخدام لغة القوة.”

وكتب بوتين يقول “الضربة المحتملة من الولايات المتحدة ضد سوريا على الرغم من معارضة دول كثيرة وزعماء سياسيين ودينيين بارزين بمن فيهم البابا سينتح عنها مزيد من الضحايا الابرياء والتصعيد وهو ما قد يوسع نطاق الصراع الي ما وراء حدود سوريا.”

واضاف قائلا ان ضربة عسكرية الي سوريا “ستزيد العنف وستطلق موجة جديدة من الارهاب… انها قد تقوض الجهود المتعددة الاطراف لحل المشكلة النووية الايرانية وتزيد من زعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.”

وقال بوتين ان من المزعج ان التدخل عسكريا في الصراعات الداخلية لدول اجنبية أصبح “شيئا عاديا” للولايات المتحدة.

“هل هذا في مصلحة امريكا على المدى الطويل؟ أشك في ذلك. هناك الملايين حول العالم الذين ينظرون بشكل متزايد الي الولايات المتحدة ليس كنموذج للديمقراطية بل تعتمد فقط على القوة الفجة ونسج ائتلافات تحت شعار (إما أن تكون معنا أو ضدنا).”

وقال بوتين انه يحتفظ بعلاقة عمل وعلاقة شخصية مع الرئيس الامريكي باراك اوباما “تتسم بثقة متنامية” واضاف قائلا “أرحب باهتمام الرئيس بمواصلة الحوار مع روسيا بشان سوريا

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.