شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تُرى كيف أنساك ؟!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

بقلم الشّاعر : د. يحيى أبو شيخه

الزّهرُ الباكي ، ، على شُبّاكي .. !
يا قلباً قد عَلِقْ ..
ومُحبّاً دمُهُ فِدا الغَرامِ زُهِقْ .. !
وإصطادَتهُ صِناّرةُ العَذابِ وشِباكي
يا حَسناءَ الدّنيا ،، !
صورةٌ مُستنسخةٌ من حورِيّةِ تُسنِدُ يداها على مِخدّةِ ضوءِ القمرْ ..!
كيفَ أراكِ ؟
فإنّي إن مِتُّ وفُنِيَت روحي ..
وطُرحت أشلاءُ الأمواتِ من جَسدي ..
وأنفاسُ عِفريتَةِ الّلوعِ الغَراميّ
وتفتيكُ خيالِ الرّوحِ المُتلاشيةْ ..
وبي شَهقَةٌ ! ،،
ولا زالتْ عندي سكرةٌ من خمرِ الموتْ !
فكيفَ تُراني أنساكِ ؟ !
إطمئنّي فإنّي إن هَويتُ فكيفَ أغدوا في الهوى أهوى سِواكِ ؟
ألمْ يُعلِمكِ ربُّ الحُبِّ وإلهُ الخفاءِ ، أنّي أتنفّس من طيشِ هواكِ ؟ ..
فلأنتِ خُنفُشاريّتي ، وأنتِ وأنتِ ..
ما عَساكِ تُحصينَ ممّا أعدُّ يا ملاكي ! …

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.