شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وزارة البيئة تُعلن عن تجديد تخريد السيارات في تشرين الثاني 2013

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يتجدد مشروع تخريد السيارات القديمة (20 سنة وما فوق) في 3/11/2013. يتلقى صاحب السيارة 3 آلاف شيكل عن تسليم السيارة القديمة مع رخصة السيارة سارية المفعول. ويتلقى صاحب السيارة أيضا الجزء المتبقي من رسوم الترخيص حتى انقضاء صلاحية رخصة السيارة. يتم دفع هذه الأموال خلال 45 يوما من يوم تسليم السيارة في موقع التخريد (الكراجات المرخصة لإجراء هذه العملية).

أي سيارة ينطبق عليها المشروع؟

كل سيارة عمرها 20 سنة وما فوق. كل سيارة سنة إنتاجها 1993 أو قبلها.
السيارات التي رخصتها سارية المفعول.
السيارات الخصوصية فقط (التي تقلب في رخصة السيارة: M1).
السيارة التي يسَلِّمها للتخريد صاحبها المسجَّل.
السيارة غير المحجوزة ولا المرهونة

أما ميزانية المشروع فتكون 25 مليون شيكل لفترة 5 سنوات. وفي سنة 2013 تمّ تخصيص 5 ملايين شيكل التي قد تكفي لتخريد حوالي 1500 سيارة قديمة.

وتنشر الوزارة لحماية البيئة يوميا في موقع الإنترنت التابع للوزارة المعطيات حول تقدم المشروع كما تقوم الوزارة برقابة عمل مواقع التخريد للتأكد مي امتثاله بجميع الإجراءات المطلوبة. منذ بداية المشروع عام 2010 تمّ تسليم حوال 27 ألف سيارة قديم لتحويلها إلى الخردة.

ويهدف المشروع إلى الإبعاد من الشوارع للسيارات القديمة التي تلوث الهواء أكثر من السيارات الجديدة. وتشير المعطيات إلى أنّ تلويث السيارات القديم للهواء يزيد عن تلويث الهواء من السيارات الجديدة بالإضافة إلى قلّة الأمان بسياقة السيارة القديمة. ويعتبر تلوث الهواء من المواصلات من أهم مسببات الأمراض والموت نتيجة تلوث الهواء.

ويقول الوزير لحماية البيئة عضو الكنيست عمير بيرتس إنّ مشروع تحويل السيارات القديم إلى الخردة هو وسيلة مهمة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وامان السواقة. ويضيف الوزير قائلا إن آلاف من السائقين يستطيعون شراء سيارة خصوصية جديدة وآمنة أكثر بما يضمن لهم ولعائلاتهم ولأولادهم السفر الآمن والهواء النظيف

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.