شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

أوباما: اذا تخلى الاسد عن الاسلحة الكيماوية فلن نهاجم سوريا عسكريا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أوضح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه سيجمد الخطة لتوجيه ضربة عسكرية في سوريا إذا تخلى النظام في دمشق عن الأسلحة الكيماوية بحوزته. وقال أوباما إن خطة روسيا الرامية إلى وضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت إشراف دولي قد تكون بمثابة انطلاقة مشيراً إلى أنه سينظر في الخطة بجدية.

أوباما: لم نتخذ قرارا بعد بشأن التدخل العسكري في سورية
وأكد أوباما أنه يحبذ التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا ولكن النهج الذي تسلكه القيادة السورية منذ عامين تدعو إلى إبداء المزيد من الشكوك. واشار الى انه على ضوء ذلك يجب الشروع في الإجراءات الرامية إلى الحصول على ضوء أخضر من الكونغريس وذلك لمواصلة الضغط على نظام الأسد. وأكد أن الخطة الروسية لم تكن تبلغ مرحلة النضوج لو لم تضع الولايات المتحدة تهديداً عسكرياً ذا مصادقية على سوريا.

ومن جانبها اعتبرت صحيفة “يديعوت احرنوت” المبادرة التي قدمتها روسيا لسوريا بشأن وضع الاسلحة الكيميائية تحت الرقابة الدولية محاولة يائسة وفاشلة من الرئيس الروسي “بوتين” لانقاذ الاسد وانجازا لاوباما. واوضحت الصحيفة ان الاقتراح الروسي في الوقت الذي تحشد الولايات المتحدة طاقاتها لكسب تأييد دولي لشن عملية عسكرية ضد سوريا دون ابداء اية تفاصيل جدية و دون ترتيبات ورقابة صارمة لا تضمن اهتماما جديا.

ووصفت الصحيفة ان مبادرة “بوتين” مجرد عملية احتيال للوصول الى تسوية ترضي جميع الاطراف و كسب تأييد دولي بعكس اوباما لانهاء الصراع سياسيا وليس عسكريا كما تريد الولايات المتحدة.

ايجاد حل وسط
واشارت الصحيفة الا ان على سوريا وروسيا قبول الشروط التي ستضعها الولايات المتحدة ومجلس الامن بخصوص تفكيك الاسلحة الكيماوية اذا ما اراد الطرفين للوصول الى حل وسط، ومن بين هذه الشروط:
1 – وضع المخزون الحالي من الأسلحة الكيميائية تحت إشراف و وصاية المفتشين الدوليين الذين يترأسهم وفد من مجلس الامن الدولي، وبشرط ان لا يشارك وفد روسي ضمن المفتشين، حيث سيكون هناك وفد مراقبين من دول اوروبية واسيوية.
2 – موافقة سوريا على عمليات تفتيش عشوائية لم تكن مقررة من قبل المفتشين الدوليين، وستكون فترة التفتيش قصيرة جدا.

3 – وضع الاسلحة الكيماوية و الرؤوس الحربية تحت اشراف لجنة خاصة معنية ومختصة بالاسلحة الكيماوية لمعاينتها.

4 – موافقة سوريا على تدمير الرؤوس الحربية والصواريخ الكيماوية في مكان مخصص، وبالتأكيد تحت اشراف دولي.

وبهذه الشروط افادت الصحيفة الا ان الولايات المتحدة وضعتها للعراق بعد حرب الخليج الاولى، حيث حاول صدام حسين خداع المفتشين الدوليين فإن الأميركيين والعالم لن يتسامح مع الغش والحيل والخداع.

الملف النووي الايراني
ومن جهة اخرى اعتبرت الصحيفة المبادرة الروسية انجازا ضخما للرئيس الامريكي “اوباما” اذا تم التوصل لاتفاق خلال اسبوعين، باعتبار تم ردع نظام الاسد وسيطلب الرئيس الامريكي من الرئيس الروسي في المستقبل ايجاد حل للملف النووي الايراني وردعه بحسب “يديعوت احرنوت”. ووصفت الصحيفة ان المبادرة الروسية خرقت الصخب القائم حول جلسة الكونغرس الأميركي المرتقبة بعد ساعات، والمُخصّصة لمناقشة مشروع قرار ينص على إجازة توجيه ضربة عسكرية ضد النظام السوري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.