شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كفرقرع : فعالية المعابر واجتماع الاهالي في مدرسة الحكيم الابتدائية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 سبتمبر, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

“يعتبر الانتقال الى الصف الاول انتقالا حادا من حياة اللعب والحرية في البستان الى مؤسسة لها قوانين ومتطلبات تركز على المهارات التعليمية والتحصيل الفردي .يرافق هذا الانتقال مزيج من مشاعر الفرح والخوف والقلق لدى الطفل وعائلته” – هذا ما قالته المربية مهدية زحالقة مديرة مدرسة الحكيم الابتدائية كفرقرع في مستهل كلمتها الافتتاحية في اليوم المفتوح الذي نظمته المدرسة لاهالي طلاب الصفوف الدنيا في المدرسة لزيادة ثقافتهم لكيفية التعامل مع الطلاب في مرحلة تعليم الصفوف الدنيا .

حيث نظمت مدرسة الحكيم الابتدائية يوم مفتوح توعية وتثقيف لاهالي الطلاب شارك فيه الاخصائية النفسية سوسن مصالحة والمستشارة التربوية لبنى زيد والذي شمل بعض من الارشادات والشرح والتمهيد عن موضوع المرحلة الانتقالية لزيادة الوعي والتثقيف من خلال التوجيهات والنصائح التي يمكن ان ترافق الاهالي في هذه المرحلة المهمة .

هذا وبعد نهاية المحاضرات القيمة التي استمع لها جمهور الاهالي , قام اهالي الطلاب بلقاء مربيات الصفوف الاولى والثانية للتعرف على مربيات ومعلمات الصفوف لملائمة التوقعات والتحديات والصعوبات والطموحات والتعليمات وانظمة ودستور المدرسة .

هذا وقد اشرف على هذه الفعالية ادارة المدرسة ومركزة التربية الاجتماعية في المدرسة المربية اميمة غزيل .

مديرة المدرسة المربية مهدية زحالقة شكرت جمهور الاهالي على مشاركتهم الحيوية وعلى الدعم المستمر للمسيرة التعليمية في مدرسة الحكيم , مثمنة غاليا دور الاهالي في نجاح العملية التعليمية والتربوية في المدرسة مطالبة اهالي طلاب الصفوف الدنيا ان يبقوا على اتصال مباشر مع المربيات والمعلمات من اجل العناية وارشاد طلابهم من اجل النجاح .

وعلى الصعيد نفسه تستمر مدرسة الحكيم بمجموعة من الفعاليات التربوية الخاصة لجمهور الطلاب على شرف السنة الدراسية الجديدة والتي تهدف الى زيادة الانتماء لدى الطلاب من خلال الفعاليات التربوية كذلك لتطوير شخصيتهم وتطوير التعاون ما بين الطلاب والمدرسة والمعلمين .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.