شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالفيديو… الأحذية والاحزمة تتطاير في البرلمان الاردني

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اضطر رئيس مجلس النواب سعد السرور مساء الأحد، لرفع جلسة المجلس للحظات، بعدما اندلعت مشاجرة بين النائبين قصي الدميسي ويحيى السعود.

وبادر الدميسي بتوعد من يتطاول على رئيس الوزراء عبدالله النسور، بأن “يلعن ….”، ونعتذر عن نشر الشتيمة.

وتطورت المشادة إلى اشتباك بالايدي، وسرعان ما حاول النواب فض اشتباك النائبين.

وتخلل المشاجرة فيام الدميسي برفع حذائه والتلويح فيه، قبل أن يتمكن عدد من النواب من السيطرة عليه، وسط شتائم متناثرة في المجلس.

ولوح أحد النواب سمع صوته ولم تتبين هويته بـ”الطخ”، خلال تشاجره مع النائب معتز أبو رمان، على هامش مشاجرة (الدميسي – السعود).
وبعد نحو نصف ساعة، أعلن الدميسي تحت القبة اعتذاره عمّا بدر منه.

الى ذلك قال النائب يحيى السعود إن رئيس الوزراء عبدالله النسور ناكف رئيس لجنة أمانة عمّان السابق، عبدالحليم الكيلاني، لأن والده مدير المخابرات الأسبق، محمد رسول الكيلاني، حبسه.

وقال السعود تحت القبة “منذ أخذت الحكومة الثقة بمساعدة فريق الإنقاذ في الدفاع المدني” وهي تعاني فشلاً ذريعاً.

وأضاف أن النسور مشغول بتعيين معارفه وأنسبائه وأقربائه في المناصب العليا، ولا نعرف الكثير من وزرائه الجدد الذين دخلوا في التعديل الوزاري، واصفاً النسور بالشللي.

وقال: نقول “يجب أن ترحل هذه الحكومة الفاشلة اليوم قبل غداً”.

وقال مخاطباً النسور “قبل أن تقول أنا مع ضرب سوريا .. كان الأجدر أن تبحث عن مشاريع نافعة، لا أن تعطل أمانة عمّان”.

وقال السعود للنسور “كنت تناكف أمين عمّان” السابق عبدالحليم الكيلاني “لأن أبوه (مدير المخابرات الأسبق محمد رسول الكيلاني حبسك”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. من الاخر … بكره بنجهز عطوة من الوجوه الطيبة .. بنروح نحلها … طولو بالكم يا جماعة مش مستاهله … شايفين رقي امم العالم الثالث… تامل .وتامل وتامل لما وصلت اليه الاحوال…