شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الضربة العسكرية المحتملة على سوريا قد تؤدي لارتفاع أسعار النفط

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ارتفعت أسعار مزيج برنت فوق 115 دولارا للبرميل، بعد بيانات أظهرت نموًا دون المتوقع للوظائف في الولايات المتحدة أثارت أحاديث بالسوق عما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي يمكن أن يؤخر سحب برنامج التحفيز النقدي الذي دعم السلع الأولية.

وحصلت الأسعار على دعم أيضا من المخاوف من أن تشيع ضربة عسكرية أميركية إلى سوريا الفوضى بالمنطقة، وتعطل الإمدادات بالشرق الأوسط. غير أن المكاسب كانت محدودة مع تزايد الضغط على الرئيس الأميركي باراك أوباما من زعماء آخرين لعدم توجيه ضربة عسكرية لسوريا بسبب المخاوف من أن تضر بالاقتصاد العالمي وتؤدي لارتفاع أسعار النفط.

سعر العقود الآجلة
وقالت وزارة العمل الأميركية “إن الوظائف غير الزراعية زادت 169 ألفا الشهر الماضي، وهو ما يعزز مؤشرات على احتمال تباطؤ النمو الاقتصادي قليلًا في الربع الثالث من العام. وارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت 51 سنتا، إلى115.77 دولار للبرميل الساعة 1320 بتوقيت غرينتش بعد تقرير الوظائف. وزاد سعر عقود الخام الأميركي الخفيف لتسليم أكتوبر 1.18 دولار، إلى 109.55 دولار للبرميل عقب البيانات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.