شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ صلاح: أحتفظ بحقي بدخول القدس متى أشاء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

قال رئيس الحركة الإسلامية -الجناح الشمالي- بالداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح “إنني سأبقى أحتفظ بحقي في الدخول للقدس والمسجد الأقصى المبارك متى أشاء”.

وأكد صلاح في تصريح ظهر الأربعاء رفضه لقرار المحكمة الإسرائيلية القاضي بمنعه من الاقتراب على بعد 30 كيو مترا عن مدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أنه رفض قرار المحكمة الإسرائيلية ورفض التوقيع عليه، وقال: “في نظري هذا حكم باطل لا أعترف به وسأبقى أحتفظ بحقي في الدخول للقدس متى أشاء.

ونوه إلى أن المحكمة الإسرائيلية ألزمت إلى جانب قرار الإبعاد عن القدس دفع 50 ألف شيكل كفالة مستردة فيما بعد.

وحول ما يجري الآن بالمسجد الأقصى أوضح “الذي يحدث أن الموقف الاحتلالي الإسرائيلي الرسمي بداية من رئيس الحكومة مرورا بالوزراء وأعضاء الكنيست بدأت تتحدث بخطاب واحد، وهدف واحد، وهو اقتحام المسجد الأقصى وأداء الصلوات لأبناء الشعب الإسرائيلي”.

وأضاف “دعوتهم هذه بدأت تتكرر، ونحن نعتبر أن الاحتلال يحاول أن يفرض قيادته على الأقصى وأن يغير المشهد، ومن حقنا أن نؤكد أن المسجد لنا، وأنه محتل، وأن الاحتلال باطل ولا يحق لأي إسرائيلي أن يدخل الأقصى أو أن يصلي فيه إطلاقا”.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء عن الشيخ صلاح. وقال خالد زبارقة محامي الدفاع عن الشيخ صلاح في تصريح لوكالة “صفا” إن قوات من شرطة الاحتلال أخذت الشيخ صلاح من مركز “المسكوبية” في سيارة تابعة للشرطة، ومن ثم أبعدته عن مدينة القدس مسافة 30 كم لمدة ستة أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال صباح الثلاثاء الشيخ صلاح أثناء عبوره بمركبته في القدس. ومددت محكمة الصلح الإسرائيلية بالقدس عصر الثلاثاء اعتقاله بعد رفضه شروطها لإطلاق سراحه.

وكان الشيخ صلاح دعا إلى يوم نفير للمسجد الأقصى المبارك الأربعاء على خلفية دعوات من قبل أذرع الاحتلال الإسرائيلي لاقتحامات جماعية للمسجد بمناسبة موسم الأعياد اليهودية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.