شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مئات المقدسيين صلوا الفجر في الشوارع والاحتلال يحول القدس الى ثكنة عسكرية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أدى مئات الفلسطينيين صلاة الفجر اليوم الاربعاء في الشوارع والطرقات المتاخمة والمحاذية لأسوار القدس القديمة بعد منع قوات الاحتلال دخول من تقل أعمارهم عن الخمسين عاما دخول البلدة القديمة والمسجد الاقصى المبارك، تزامناً مع يوم النفير العام الذي دعت له القوى المقدسية للتصدي لسوائب المستوطنين الذين أعلنوا نيتهم اجتياح الاقصى مع بدء موسم أعيادهم التي تبدأ اليوم.

وقال مواطنون في المدينة أن سلطات الاحتلال وضعت متاريس وحواجز عسكرية وشرطية في كافة أنحاء المدينة المقدسة ونشرت دوريات راجلة في شوارع وطرقات القدس القديمة المؤدية الى المسجد الأقصى فضلاً عن وضع متاريس حديدية على بوابات البلدة القديمة للتدقيق ببطاقات المواطنين.

وكانت قوات الاحتلال اتخذت اجراءات مشددة الليلة الماضية أدى على إثرها عشرات المصلين صلاة العشاء قرب بوابات البلدة القديمة بعد دخول اجراءات الاحتلال التطبيق العملي.

واستنكرت دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس على لسان مديرها الشيخ عزام الخطيب التميمي منع قوات الاحتلال دخول المصلين الى المسجد الأقصى، وأوضح أن الاوقاف طلبت من شرطة الاحتلال إغلاق باب المغاربة اليوم الأربعاء للحيلولة دون دخول المتطرفين الى الأقصى.

في الوقت نفسه، أفاد أحد العاملين في الاقصى أن نحو 50 شابا مقدسياً اعتكفوا الليلة الماضية في المُصلى القبلي بالمسجد الأقصى، وقد طلبت شرطة الاحتلال من حُرّاس الاقصى إخراجهم الأمر الذي رفضه الشبان وأكدوا على اعتكافهم وتواجدهم داخل المسجد، رغم تهديد الشرطة باقتحام المسجد وإخراجهم بالقوة.

وأكد عدد من العاملين في الاقصى تواجد أعداد من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال داخل باحات ومرافق المسجد الاقصى وعلى بواباته الخارجية.

وكانت قيادات الجماعات اليهودية المتطرفة دعت الى اقتحامات جماعية للأقصى اليوم الاربعاء عشية “رأس السنة العبرية”، وعلى أثر ذلك وجهت دعوات للفلسطينيين بالتواجد والرباط في الأقصى، لمنع تدنيسه وإحباط محاولات الاقتحام، في محاولة لفرض أمر واقع فيه خلال الأعياد اليهودية المختلفة.

يذكر أن مخابرات الاحتلال شنت أمس وأمس الأول حملت اعتقال لشبان وفتيان في مختلف أحياء القدس وقررت ابعادهم عن المسجد الاقصى والقدس القديمة عشية بدء موسم أعياد اليهود، في حين مددت مخابرات الاحتلال اعتقال أمين سر حركة فتح في القدس عمر الشلبي لليوم.

وتشهد القدس ومحيط البلدة القديمة على وجه التحديد اجواء شديدة التوتر في ظل اجراءات الاحتلال المشددة والانتشار المكثف لقوات الاحتلال في مختلف الشوارع والطرقات

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.