شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اشتباكات في الأقصى والشرطة الإسرائيلية تغلق أبوابه أمام المصلين

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ان العشرات من المصلين منعوا من الدخول الى الاقصى ومن بينهم النساء وكبار السن حتى انه تم منع مفتي القدس محمد حسين من الدخول الى الاقصى وتم اطلاق وابل من الغاز المسيل للدموع من قبل عناصر الجيش رداً على اطلاق عدد من الشبان الحجارة باتجاههم.

حيث ان هتافات” الله اكبر”، من قبل النساء والمسنين تطلق في المكان الذي اصبح متوترا جداً.

و ان العشرات من المصلين يقفون هذه الساعة عند بقية ابواب الاقصى بعد منعهم من الدخول.

كما ان عددا من المستوطنين اليهود دخلوا الى باحات الاقصى، وان الوضع متوتر ومشحون جدا هناك.

يشار الى ان الشرطة شنت حملة اعتقالات امس ضمن صفوف المصلين وسلمت عددا كبيرا من الشبان اوامر تمنعهم من دخول الاقصى.

حملة اعتقالات

اقتحمت صباح اليوم الأربعاء، عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة لملاحقة المصلين الذين تصدوا لمجموعة من المستوطنين التي اقتحمت الأقصى فجرا بالحجارة وبالتكبيرات.

وكانت جموع المصلين انتشرت في باحات الأقصى، وشكلت حزاما بشريا في الساحة الأمامية لبوابات المسجد القبلي لمنع المستوطنين من التجوال فيها.

وأفاد مراسلنا، بأن مواجهات أخرى تدور الآن بين سكان البلدة القديمة وقوات الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد، التي منعت الرجال ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما من دخوله.

وشنت شرطة الاحتلال حملات ملاحقة داخل ساحات المسجد للمصلين، واعتقلت مواطنين اثنين، لم تعرف هويتهما بعد، حيث تمركزت بالقرب من بوابات الجامع القبلي، فضلا عن انتشارها في معظم الساحات القريبة، في حين اقتصر اقتحام المستوطنين على المنطقة الممتدة من باب المغاربة الى باب السلسلة.

وتزامنت هذه الأحداث المتسارعة في الأقصى، بإغلاق سلطات الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر أبواب المسجد أمام كافة المواطنين، ولم تسمح إلا بدخول موظفيه.

شهود يتحدثون من داخل المسجد الأقصى

وقال شهود عيان من داخل الأقصى، إن المرابطين رشقوا المتطرفين بالحجارة، وقوبل ذلك باقتحام أكثر من 500 عنصر من قوات الاحتلال المسجد، واعتقلت اثنين حتى الآن، لم تعرف هويتهم بعد، وأغلقت ابواب المصلى القبلي الداخلية بالسلاسل الحديدية.

أحد المواطنين من أهالي باب الأسباط أفاد، بأن سلطات الاحتلال لم تسمح للمواطنين بدخول الأقصى من الرجال والنساء بكل الأعمار، وحتى الأطفال من طلبة المدارس والشيوخ، في حين سمحت لمجموعات من المتطرفين اليهود من دخوله.

وأفاد الشهود، بأن المواطنين تجمهروا في محيط باب حُطة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، نتيجة المنع، حيث أعربوا بالتكبيرات عن غضبهم من إغلاق أبوابه.

أما في داخل المسجد، فقد خلت باحاته من المواطنين والمصلين، في حين تواجد بعض المرابطين الذين تمكنوا من دخوله الليلة الماضية.

وقال مدير الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب، إن مجموعات المتطرفين بدأت باقتحامه بحراسات شرطة الاحتلال وقوات الجيش المعززة من باب المغاربة في حين تخرج من باب السلسلة، محذراً من اشتباك المرابطين مع المتطرفين داخل باحاته، والأمر مرشح للتصعيد وقد يفجّر أزمة.

القدس: الشرطة تعيد حافلات النفير ادراجها

حيث ان الشرطة اوقفت عدداً من الحافلات المتجهة الى القدس للمشاركة في يوم النفير الذي تم الاعلان عنه امس في مؤتمر صحافي عقد على سطح منزل عائلة الحلواني في حي وادي الجوز ان الاقصى امس الثلاثاء.

وكانت القوى الوطنية والاسلامية في القدس وقيادت عربية من الداخل قد حذرت من المخاطر المحدقة بالمسجد الاقصى عشية يوم النفير الى الاقصى الذي دعت اليه الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني في اعقاب دعوات الجماعات اليهودية المتطرفة لاقتحام المسجد اليوما الاربعاء بمناسبة عيد السنة اليهودية الجديدة. في وقت اعلن فيه عن إنطلاق فعاليات خيمة الإعتصام والتي ستستمر حتى يوم الجمعة القادم.

وقال الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم على سطح منزل عائلة الحلواني في حي وادي الجوز ان الاقصى لم يعد في خطر وانما في اخطار وان الجماعات اليهودية المتطرفة تستغل اعيادها للانقضاض على الاقصى من خلال الاقتحامات المتكررة لتادية طقوسها التوراتية.


سمري: اخلال بالنظام بالحرم القدسي الشريف واعاده الباصات‎

من جهتها اعلنت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي لوبا سمري في بيانها: صباح اليوم الاربعاء ، بمدينة القدس ومع افتتاح الحرم القدسي الشريف امام عقد الزيارات الاعتيادية (للاجانب وغير المسلمين) وبداية دخول الزوار شرع بضعة عشرات من الشبان برشق الحجاره صوب الزوار وافراد الشرطة الذين يتواجدون بالساحات دون تسجيل اضرار مادية او بشرية .

هذا ويقوم رجال وموظفو الاوقاف الاسلامية برد الشبان ومنعهم من مواصلة رشق الحجاره في ظل مواصلة عقد الزيارات وفقا لنظامها المعتاد مع تواجد قوات الشرطة في المكان.

هذا ويشار ايضا على انة وبالطريق للقدس ،يتم وتم منذ ساعات صباح اليوم اعاده بضعة عشرات من الحافلات ًالباصات ً التي تقل داخلها مصلين القاصدين الوصول للحرم القدسي الشريف ، عوده لبلداتهم وذلك درءا ومنعا لتطور اعمال اخلال بالنظام في الحرم القدسي الشريف، انهت سمري.


بيان لاحق لسمري:

وورد في بيان لاحق لسمري انه:” باعقاب تواصل رشق الحجاره صوب الزوار وقوات الشرطة الذين يتواجدون بدورهم في ساحات الحرم القدسي الشريف ،دخلت قوه شرطية الى الساحات بقياده قائد اللواء الجنرال ً يوسي بريانتي ً وقامت بتفريق بضعة عشرات من الشبان الراشقين الذين قسم منهم ملثمين ، دون استعمال وسائل التفريق وبحيث قام قسم من هؤلاء الشبان بالدخول الى المساجد هناك وكل ذلك دون تسجيل اصابات بشرية او اضرار مادية.

هذا ويسود الهدوء المكان في هذة الاثناء مع مواصلة عقد الزيارات وفقا لنظامها المعتاد وفي ظل تواجد قوات الشرطة بالساحات هناك، بحسب سمري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.