شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعتقال الشيخ رائد صلاح وتحويله الى مركز التحقيقات في مركز الشرطة في القدس

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

عممت مؤسسة الأقصى بيانا جاء فيه: “قامت قوات الإحتلال هذا الصباح باعتقال الشيخ رائد صلاح -رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني – أثناء عبوره بمركبته مقابل مفرق عمواس- في الطريق الموصل الى مدينة القدس، وتم تحويله الى مركز التحقيقات في مركز الشرطة “المسكوبية” في القدس”. وتابع البيان: “ويأتي هذا الاعتقال قبيل انعقاد مؤتمر صحفي اليوم دعت اليه القوى الوطنية والاسلامية في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، وعشية يوم النفير الى الاقصى الذي دعت اليه الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني”.

ونوه بيان مؤسسة الأقصى: “وفي حديث مع الشيخ علي أبو شيخة، منسق شؤون القدس في الحركة الإسلامية قال: “في هذا الصباح وأثناء مرافقتي للشيخ رائد صلاح، حيث كنّا متجهين للبدء بوقائع المؤتمر الصحفي ، لاحظنا أنّ سيارتين من المخابرات تقوم بملاحقتنا إلى أن قاموا بإيقاف سيارتنا وانزالنا منها واعتقال الشيخ رائد صلاح”. وأضاف: “عندما قمت بسؤالهم عن التهمة الموجهة للشيخ، قالوا بأنها تهمة إثارة أعمال شغب في القدس والأقصى”- على حد قولهم – .هذا وأفاد القائمون على المؤتمر الصحفي أن المؤتمر سيعقد كما مخطط له” الى هنا نص بيان مؤسسة الأقصى.

بيان الشرطة
من جانبها، أفادت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي في بيان لها أنه تم “صباح اليوم الثلاثاء اعتقال رئيس الحركة الاسلامية الشمالية ، الشيخ ًرائد صلاح ً عند تبادل الطرقات “عنبة” قريبا من مدينة موديعين في القدس باتجاه شارع 431 وذلك بشبهة قراءته وذكره لأقوال وعبارات تحريضية في خطابه الذي كان قد ألقاه قبل حوالي اسبوع في بلدة كفرقرع” وفقا للشرطة. وتابعت: “هذا، ووفقا للشبهات، ألقى رئيس الحركة الاسلامية المشتبه -على ما يبدو- المسؤولية عن واقعة احراق مسجد الأقصى على دولة اسرائيل مضيفا أن الاحتلال الاسرائيلي يعمل وينشط لاحراق العالم العربي الاسلامي واحراق مصر- وفقا لادعاءته” بحسب بيان الشرطة. ونوهت السمري: “هذا، وتمت احالة رئيس الحركة الاسلامية المشتبه للتحقيقات في مقر شرطة لواء القدس، وحدة التحقيقات المركزية (اليمار) والتحقيقات ما زالت جارية” كما قالت لوبا السمري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.