شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسبانيا توازي برشلونة ناقص ميسي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

اسبانيا توازي برشلونة ناقص ميسي!
ثمانية اهداف في اربع مباريات، ولا تزال اسبانيا تبحث عن قدرها الكروي ورغبتها بتحقيق ثالث بطولة كبرى بعد كأس اوروبا 2008 وكأس العالم 2010.
صحيح ان اسبانيا سجلت نصف اهدافها في مباراة ايرلندا في الدور الاول لكنها بلغت نصف نهائي كأس اوروبا 2012 بعد بداية بطيئة امام ايطاليا وكرواتيا، قبل ان تعود ماكينة المدرب فيسنتي دل بوسكي للدوران على نكهة الكافيار الكروي.
دخل الاسبان في الجد بعد الانتقادات الموجهة لدل بوسكي لعدم اعتماده مهاجم صريح، وبات يملك سمعة المنتخب الذي يرتفع الى مستوى التوقعات عندما يحين الوقت في المباريات الاقصائية، وهذا ما اثبته في مباراة فرنسا الاخيرة في ربع النهائي.
يتقاسم الاسبان فلسفة نادي برشلونة، على رغم ان الفارق الاساس في هذا التشبيه هو غياب الارجنتيني ليونيل ميسي عن تشكيلة دل بوسكي التي ستواجه غدا الاربعاء البرتغال في نصف النهائي.
حاول دل بوسكي، على غرار برشلونة، الزج بلاعب رقم 9 “خاطىء” من خلال سيسك فابريغاس، لكن الفارق ان ميسي هو من يشغل هذا المنصب الاساس في الفريق الكاتالوني.
سجل فابريغاس هدفين حتى الان، لكن في برشلونة يمكنه ترك ميسي ليلعب دورا اكثر حرية، اذ يملك الفريق الكاتالوني افضلية اللجوء الى خدمات اللاعبين عندما يكون بحاجة للوصول الى المرمى.
يعتبر دل بوسكي انه اذا كانت اسبانيا تنظر الى صورة لاعب مثل ميسي، لن يكون هذا اللاعب فابريغاس الذي يرفض بدوره المقارنة.
قال فابريغاس: “لم اقارن نفسي يوما بميسي، وسيكون الامر سخيفا. العب في المكان الذي يختاره المدرب وهذا كل ما في الامر. اعتقد انه لا يجدر بنا التحدث عن ميسي لانه ليس هنا في الدرجة الاولى، ولانه لاعب مختلف جدا عني”.
واعتبر ان زميله في برشلونة “افضل لاعب في تاريخ كرة القدم”.
لكن فابريغاس ابدى سروره بالدور الاوسع الذي منحه اياه المدرب دل بوسكي وتحركه على الاطراف، وخصوصا في حال عدم مشاركة المهاجم توريس او اي رأس حربة اخر. وقال: “انا مسرور للعب هكذا، واتمتع بحرية الحركة. لكن رغم ذلك مقارنتي بميسي غير ممكنة. كل من ميسي وفابريغاس امر مختلف عن الاخر. اتمنى الا يتوقع مني احد ان اتجاوز خمسة لاعبين واسجل”.
دل بوسكي بدوره قال سابقا: “دافيد سيلفا هو ميسي اسبانيا” على رغم انه لم يعتمد بعد على نجم مانشستر سيتي الانكليزي ليلعب دورا مماثلا.
في برشلونة، استخدم المدرب جوسيب غوارديولا فابريغاس بنجاح لفترة في هذا المركز في بداية الموسم الماضي، لكنه اعاده الى المركز الرئيس عندما بدأ ميسي برحلته التهديفية التي وصلت الى خمسين في الدوري.
يرى دل بوسكي في فابريغاس نقطة الارتكاز في خط وسطه الذي يعج بالنجوم، اكان من الناحية الهجومية او الدفاعية.
اما تشابي الونسو لاعب الوسط الاكثر عمقا والذي سجل هدفي الفوز ضد فرنسا، فرأى ان هذه القضية ليست مثار جدل في معسكر الفريق: “لم يحصل اي نقاش داخلي. نحن واثقون ومتأكدون من طريقة لعبنا. هكذا وصلنا الى هذه المرتبة وسنتابع على هذا النسق”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.