شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مصرع 5 أشخاص بعد تعرضهم لإطلاق عيارات نارية :اب يطلق النار على طليقته وبناته وينتحر

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 سبتمبر, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

لقي خمسة اشخاص من سكان قرية دبورية على ما يبدو مصرعهم اثر تعرضهم لحادث إطلاق نار، عندما أقدم رجل بحسب الشبهات بقتل زوجته البالغة من العمر (30 عامًا) واثنتين من بناته (12 و16 عامًا) ورجل آخر وهو عامل في بيت المسنين في القرية، ومن ثم اطلق النار على نفسه واضعًا حدًا لحياته. بحسب الشرطة .

يشار الى ان طواقم معززة تابعة لمؤسسة نجمة داوود الحمراء وصلت الى المكان وشرعت بتقديم الاسعافات الأولية للمصابين، إلا ان شتى المحاولات الحثيثة لإنقاذ حياتهم لم تنجح وبالتالي لم يجد الأطباء المرافقين أمامهم سوى اعلان وفاتهم. – بحسب المصادر الطبية.
هذا واصيبت خلال الحادث طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات ووصفت حالتها ببالغة الخطورة حيث نقلت الى مستشفى هعيمق في مدينة العفولة المحاذية لتلقي العلاج، وتخضع حاليًا لعمليات جراحية في سبيل انقاذ حياتها. – بحسب المصادر.

هذا وعثرت الشرطة على جثة الفتاتين في مكان واحد على مقربة من بيت المسنين، بينما السيدة والطفلة المصابة في مكان آخر، والرجل وهو في الخمسينات من عمره في شقته في حي الزيتون في القرية، بينما عثر على رجل المشتبه بتنفيذ الجريمة في منطقة حرشية قرب الشارع المؤدي الى اكسال وهو فاقد للحياة داخل سيارته، حيث يشتبه انه اقدم على الانتحار هناك – بحسب الشرطة.

البيان الصادر عن الشرطة
وكانت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي، لوبا السمري، بيانا جاء فيه: “تم في الساعة الأخيرة من صباح اليوم الأحد، وفقا للمعلومات والتفاصيل الأولية الواردة، إطلاق عيارات نارية باتجاه فتاتين، على ما يبدو شقيقتين، تبلغان من العمر حوالي 15 عاما، بالقرب من المجلس المحلي في بلدة دبورية، مما أسفر عن إصابتهما بجراح وصفت بالبالغة، بحيث تقوم طواقم الإسعاف الأولية التي هرعت الى المكان بمعالجتهما ونقلهما الى المستشفى” كما جاء في بيان الشرطة.

وأضاف البيان: “بموازاة ذلك، تم العثور في حي “الزيتون” في البلدة، وعلى ما يبدو، على والد الفتاتين وهو الآخر مصاب بعيارات نارية، بحيث وصفت جراحه بالبالغة، وتقوم طواقم الإسعافات الأولية على معالجته وإحالته للمستشفى. هذا وتواصل قوات من الشرطة التي هرعت الى المكان بأعمال الفحص والتحقيق في كافة تفاصيل وظروف الواقعة التي لم تتضح كامل معالمها بعد” الى هنا بيان الشرطة.

أحداث الجريمة
وفي بيان لاحق عممه الناطق بلسان الشرطة، جاء فيه أنه “خلال التحقيقات الأولية حول ملابسات وقوع هذه الحادثة، تبين أن رجل في حوالي الخمسينات من عمره، قام بإطلاق عيارات نارية على عدد من النساء والفتيات، إنتحر -على ما يبدو- حيث قام في البداية بالدخول الى منزل بالقرب من “بيت المسنين” حيث أطلق النار على إبنته البالغة من العمر 8 سنوات والتي أصيبت بجراح خطيرة وعلى زوجته الأولى، في سنوات الثلاثينات والتي أصيب هي أيضا بجراح خطيرة” كما جاء في البيان.

وأضاف البيان “وبعد ذلك أكمل المشتبه طريقه الى ميدان الجريمة الثاني المتواجد بالقرب من المجلس المحلي في البلدة، حيث أطلق عيارات نارية على إبنتيه (12 عاماً) و (15 عاماً) وعلى إمرأة أخرى، حيث وصفت جراحهم بالخطيرة” كما جاء في البيان.

وأردف الناطق بلسان الشرطة بيانه قائلا: “أكمل المشتبه طريقه بعد ذلك حتى وصل الى حي الزيتون، وبالخروج من دبورية الى إكسال قام بإطلاق عيارات نارية على نفسه” الى هنا نص البيان.

عممت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي، لوبا السمري، بيانا جاء فيه ما يلي: “إستمرارا للتفاصيل والمعلومات الأولية في واقعة إطلاق النيران والإصابات في دبورية، يستشف من أعمال الفحص والتحقيقات الأولية وفقا للشبهات و-على ما يبدو- بأن رجل من سكان البلدة البالغ من العمر حوالي 50 عاما توجه الى “دار المسنين” في البلدة حيث تعمل طليقته في أواسط سنوات العمر، البالغة حوالي 37 عاماً وقام هناك بإطلاق النيران صوبها وصوب طفلتهما البالغة من العمر حوالي 4 سنوات، إضافة لمدير وردية، موظف العامل في المؤسسة، مصيبا إياهم بجراح التي وصفت ما بين البالغة للحرجة” كما جاء في البيان.

وفاة وإصابات
وتابع البيان “من بعدها توجه الى الشارع قرب المجلس المحلي، حيث أقدم على إطلاق النيران صوب بناته البالغات من العمر حوالي 15-16 عاماً وكانتا بطريقهما لمدرستهما، مصيبا إياهما بجراح وصفت ما بين البالغة للحرجة ومن ثم فر إتجاه حي الزيتون مخرج دبورية إكسال لطريق ترابي، حيث أقدم هناك على إطلاق النيران على نفسه، حيث أصيب بجراح وصفت هي الأخرى ما بين البالغة للحرجة” كما جاء في البيان.

وأضافت السمري في بيانها قائلة : “لاحقا أعلن في المكان و-على ما يبدو- عن وفاه 3 من بين المصابين، طليقته، إحدى بناته البالغة من العمر حوالي 16 عاما والوالد نفسه، المشتبه بإطلاق النيران، بينما تمت إحالة باقي المصابين للعلاج في مستشفى “هعيمك” في مدينة العفولة مع العلم أن أعمال الفحص والتحقيقات ما زالت جارية والمعلومات الواردة ما زالت أولية” الى هنا نص البيان.

مصرع خمسة أشخاص
هذا، وفي بيان لاحق عممته الناطقة بلسان الشرطةللإعلام العربي لوبا السمري، جاء فيه ما يلي: “لاحقا، وصل مجمل مجموع المصابين الذين لقو مصرعهم جراء العيارات النارية في دبورية، صحيح حتى هذه المرحلة، الى خمسة أشخاص، بما يتضمن مطلق النيران على نفسة البالغ من العمر حوالي 48 عاماً الذي وضع حدا لحياته، ابنته البالغة من العمر حوالي 16 عاما، طليقته البالغة من العمر حوالي 37 عاماً، ابنتها البالغة من العمر حوالي 4-5 أعوام، إضافة الى مصرع المدير الموظف في “دار المسنين”، من سكان البلدة في حوالي سنوات الخمسينات من عمره، بينما تمت إحالة الإبنة البالغة من العمر حوالي 15 عاماً، المصابة السادسة، للعلاج في مستشفى “رمبام” في مدينة حيفا، حيث وصفت حالتها بالحرجة” الى هنا نص البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. مها بيادسه |

    والله ادنيا اخر وقت لا حول الله يا رب بعدين في المصايب هاي الوحد مش خالص من مكيت الحرب وناس دبكي في بعضها ولو يا ربي لا حول الله يا رب واستغفر الله العطيم الله يرحمهم ويجعل مأوهم الجنه نصيبهم استغفر الله العطيم