شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الابتسامة سلاح المرأة ومن إحدى الوصفات السحرية لحل الخلافات الزوجية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أبريل, 2014 | القسم: الأسرة والبيت

كشفت دراسة حديثة أجراها مستشار في العلاقات الزوجية، أن أكثر من 78% من الزوجات يثرن أعصاب الأزواج بالطباع الحادة والعصبية أثناء الحوار الزوجي.

وأجرى الدراسة رئيس المجلس الاستشاري الأسري في دبي الدكتور خليفة المحرزي أن كتجربة عملية على ما يقارب الـ 80 أسرة من الأسر التي تعاني من تراكم المشكلات الزوجية، ولمعرفة أثر الابتسامة والهدوء وتواصل الحوار، والتي أسماها بـ”الوصفة السحرية” على حل الخلافات، وتحسين نفسية الزوجين.

استمرار التواصل
وبين الدكتور المحرزي أنه من خلال هذه التجربة التي سميت بـ”الوصفة السحرية” كانت نتيجة تفاعل تلك الحالات إيجابية بنسبة 77%، ونسبة التحسن في العلاقة 13%، كما كانت نسبة استمرار التواصل بين الطرفين وإعادة استمرار الحديث بينهما في أقل من ساعة ما يتجاوز 44%، مقارنة بالوضع السابق، إذ ذكرت العينة أن نسبة التواصل بين الطرفين بعد أي حوار ساخن يحدث بينهما لا يتجاوز 19% خلال الساعة الأولى من الواقعة.

ابتسامة المرأة

وأضاف الدكتور المحرزي أنه لا بد من التأكيد على أن السعادة والعلاقة الزوجية الناجحة ترتبط مفاتيحها بعدد من الأمور والصفات والسلوكيات، من أهمها ابتسامة المرأة التي تعد مفتاح جذب الرجل، الذي يعشق الوجه المشرق والنظرة المباشرة والابتسامة الهادئة أثناء الحوار وترك العصبية والحدة في النقاش، إذ يشتكي أكثر من 78% من الأزواج من حدة الزوجة وعصبيتها أثناء الحوار، فيما يؤكد 66% من الرجال أن الزوجة هي السبب الرئيس في إثارتهم عصبيا أثناء النقاش بسبب طريقتها في إدارة الحوار، ملفتا إلى أن الابتسامة سلاح المرأة ووسيلة من وسائلها غير اللفظية للاتصال بالآخرين، والتي عرفت منذ القدم بمدى قوتها وفاعليتها في جذب الرجل واجتذاب حسن تعامله والقضاء على صفاته السلبية؛ لأنها المفتاح الذي يمكنها من خلاله الدخول لقلب الرجل وعقله.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.