شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

واجهي الوحوش في غرفة طفلك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

أطفالنا في هذا الزمن يتخيلون وجود الأشباح والعفاريت والوحوش حولهم في كل مكان، فالطفل يتخيل أن تحت فراشه وحش مرعب وفي داخل دولاب ملابسه شبح خطير، وسقف حجرته سينشق فجأة لتهبط منه مخلوقات فضائية بشعة تلتهمه.

بغض النظر عن الأسباب والدوافع التي جعلت أطفالنا يعيشون هذا الوهم المستمر وعقولهم وقلوبهم تعاني من هذه الخواطر المخيفة، ودور التليفزيون والكمبيوتر وألعاب الفيديو جيم وغير ذلك من الوسائل التكنولوجية الحديثة في التعامل مع الجانب الترفيهي والتعليمي للأطفال، إلا أن المهم هو كيفية تعامل الأم مع طفلها لكي لا يظل أسيرا لهذه الخيالات المفزعة التي قد تسبب له ارتباكا مستمرا وتؤثر على صحته النفسية والعاطفية والعقلية.

-استخدمي العبارات المطمئنة الهادئة التي تحمل قدرا كبيرا من الأمان والاحتواء، وحاولي دائماً خاصة في فترة المساء أن تؤكدي لطفلك أنك بجواره وأنك لن تتخلي عنه أبدا وأنه لن يتعرض لمكروه وأنك ستظلين ساهرة على راحته مستعدة في كل وقت لحمايته والدفاع عنه.

-تحدثي مع ابنك عن الوحوش الكامنة في خياله وتفكيره، وابدأي معه حوارا عن هذه الوحوش حاولي أن تعرفي كيف يتصورها اجعليه يتحدث عنه ويستفيض في هذا الكلام لأن الطفل والإنسان عموما يخشى أكثر مما يشعر أنه ليس من حقه التكلم عنه وكلما كان من الممكن أن يتحدث عن هذه الوحوش ويصفها كيف يتخيل وجودها وشكلها كيف تأكل كيف تنام وماذا تريد وما هي نقاط الضعف الممكنة فيها، كلما كان بإمكان الطفل أن يتحدث عن هذه الوحوش كلما استطاعت الأم أن تعالج هذه المخاوف وتكشف لطفلها أنها لا تستحق هذا القدر من الفزع.

-صدقي طفلك، وهذا التصديق لابد أن يكون حقيقيا وملموسا، أنت تعرفين أنه لا يوجد وحوش في الغرفة، لكنك تعرفين في الوقت نفسه أن طفلك يصدق ذلك تماما ويرى هذه الوحوش في كل ليلة، وبالتالي لابد أن تصدقيه وأن يصل إلى عقله وقلبه أنك بالفعل تصدقينه لأن تصديقك له سيكون شديد الأهمية في أن يؤثر كلامك عليه ويساعده على تقبل توجيهاتك وكلماتك التي تساهم في تخليصه من هذا الوهم.

– لا تصحبيه الى غرفة نومك فليس من الطبيعي أن يكون الخيار الأوحد أمامك عندما تظهر الوحوش لطفلك في غرفته أن تصحبيه إلى غرفة نومك لينام معك، لأن هذا الأسلوب سيجعل طفلك يألف ظهور الوحوش ويعتبر أن الوحوش من العوامل التي تحقق له أهدافا أكبر، وبالتالي لابد أن يكون الخيار الأمثل هو أن تصحبي طفلك إلى المطبخ أو شرفة من شرفات المنزل حتى يهدأ وينسى أن هناك وحوشاً في غرفته.

-أخبري طفلك أنك ذاهبة إلى غرفته أولاً للقضاء على كافة الوحوش الموجودة وأعدي له وجبة طعام لطيفة أو كوبا من العصير ريثما تنهين انت مهمتك في القضاء على الوحوش واحرصي على أن تغلقي باب الغرفة خلفك خلال المواجهة مع الوحوش.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.