شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

توقعات خليجية بضرب سوريا بالساعات المقبلة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

رأت مصادر دبلوماسية خليجية أن الضربة العسكرية الأميركية ضد سوريا “قادمة لا محالة، وهي محسومة”.

وتوقعت المصادر في تصريحات لصحيفة “القبس” الكويتية أن موعد الضربة بعد مغادرة فريق التفتيش الدولي بساعات على أبعد تقدير غدًا (الأحد).

وذكرت أنه ستوجه لسوريا من عدة قواعد عسكرية في تركيا والأردن وقبرص واليونان، ومن السفن الحربية في البحر الأبيض المتوسط.
واستبعدت المصادر أن تتدخل روسيا عسكريًا لأن موقفها واضح، حيث أكدت أن “زمن الحروب بالوكالة قد ولَّى”، والموقف نفسه ينسحب على إيران “فلا نتوقع أن تقف إيران متصدِّية للعالم بأسره”.

وكشفت المصادر عن تحرّك دبلوماسي خليجي سيعلن عنه في الاجتماع الوزاري الخليجي المزمع عقده الأحد في جدة لبحث تطورات الوضع في سوريا.

رد على “إسرائيل”
من جهته، حذر رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء حين فيروزآبادي من أن الهجوم الأمريكي على سوريا من شأنه أن يتسبب بمشاكل كبيرة لباقي القوى في المنطقة.

وقال إن “الصهاينة (إسرائيل) باعتبارهم المحرك الرئيسي لهذه العمليات سيواجهون هجمات انتقامية”، مشيرًا إلى أن “دول المنطقة التي تدعم هذه الحرب الظالمة ستتكبد خسائر فادحة”.

من جانبه، قال السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم في تصريح لموقع “المنار” التابع لتنظيم حزب اللبناني إن “الأميركيين سيكونون خاسرين سواء نفذوا مع حلفائهم ضربة ضد سوريا أم لم يفعلوا وهذا ما يفسر حالة الارتباك التي يتسم بها سلوكهم خلال الأيام الأخيرة”.

وأكد أن “دمشق سترد على أي ضربة يمكن أن تتعرض لها بمعزل عن طبيعتها وحجمها”، موضحًا أن بلاده ستبادر إلى الرد بالشكل المناسب حتى لو كانت الضربة محدودة، وبالتالي فإن “إسرائيل محقة في أن تقلق”.

ورأى أن “ضربة محدودة لسوريا لن تغير شيئًا في موازين القوى على الأرض وستنعكس سلبًا على الأميركيين وحلفائهم بعد كل هذا الضجيج الذي أثير حول الخيار العسكري”.

وأضاف “أما إذا كانت الضربة واسعة فإنها ستترك تداعيات كبرى على المنطقة بأكملها، ولا أحد يعلم إلى أين يمكن أن تصل كرة الثلج متى بدأت تتدحرج، وأما في حال امتنعوا عن تنفيذ الضربة فهذه ستكون نكسة مؤلمة لهم”.

ولفت إلى إسقاط الجيش السوري لطائرة تركية وما تحمله من دلالات عسكرية، مشيرًا أن “دمشق لم تستخدم بعد كل أسلحتها، وهذا الغموض الذي يحيط بحقيقة ما نملكه نحن وحزب الله من أسلحة نوعية هو الذي يقلق أمريكا وإسرائيل ويربك مخططاتهما”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.