شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بقلم محمد سامي بيادسة : حرب الشام الضربه القادمه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013 | القسم: الأخبار الرئيسية, مقالات وشخصيات

الملاحم والاستنجاد بالروم , وغدر الروم بالمسلمين وقتال الروم.

ينقسم العالم الاسلامي والعربي في هذا الزمان ونسمع الاراء تختلف لدى البعض , لكل انسان نظرته الخاصه بالحدث

لقد سلط الله على الشام وهلها , سلطان جائر ظالم قاتل وهو بشار الاسد , قام هذا الرجل بظلم العباد وسرقة المال العام

والتآمر على تاريخ الامه وحضارة الاسلام في الشام وانتهك العرض وسرق الارض وقتل الناس الابرياء وهدم المساجد

حتى وصل الامر بجيشه ان يعتدي على مقابر , الصحابه بالشام ومنهم الصحابي الجليل “خالد ابن الوليد وحجر بن عدي”

لتتحول حربه مع الله ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا تقوم الساعه حتى تنزل الروم بالأعماق او بدابِقَ ” رواه مسلم

ودابق هي منطقة شمال حلب في الشام سينزل بها الروم للقتال جنب الى جنب المسلمين يحاربون صفاً واحداً عدو واحد

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ستصالحون الروم صلحا آمنا ، فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائكم ، فتنصرون وتغنمون وتسلمون ” رواه ابو داهود

وهنا نؤكد ان التهديدات الغربيه بتوجيه ضربه عسكريه لسوريا ” الشام ” في الايام القريبه هي بداية لهذه الاحداث

التي اخبرنا عنها النبي صلى الله عليه وسلم , ونقول ان كل الامور مقدره بارادة الله ومشيئته وله الحكمه في هذا

يكون هناك تحالف مع الروم لغزو ومحاربة هذا العدو ويكون هناك نصر للطرفين المسلمين والروم على هذا العدو ,

فيغدر الروم بالمسلمين فتشتد الملاحم بينهم , وعن جيش المسلمين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ فيهزم ثلث لا يتوب الله عليهم ابدا , ويقتل ثلث هم خير الشهداء عند الله , وينصر الله ثلث

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم {ستصالحون الروم صلحا أمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم تسلمون وتغتنمون ثم تنزلون بمرج ذي تلول فيقوم رجل من الروم فيرفع الصليب ويقول غلب الصليب فيقوم إليه رجل من المسلمين فيقتله فتغدر الروم وتكون الملاحم فيجتمون لكم في ثمانين غاية مع كل غاية اثنا عشر ألفا} رواه ابو داهود

يتسائل البعض عن الغوطه ولماذا ضربها بشار بتلك القوه والاسلحه الخطيره والممنو حتى قتل الاطفال والنساء والشيوخ

ونحن نجيب بما اخبرنا عنه الصادق الذي لا ينطق عن الهوى ” فسطاط المسلمين يوم الملحمة الكبرى بأرض يقال لها: الغوطة، فيها مدينة يقال لها: دمشق” أي ان مركز قيادة الجيوش للملحمه الكبرى يكون في الغوطه .

واحداث الملاحم لها تتابع منها ” خروج الامام المهدي , ومنها خروج الدجال , ومنها نزول عيسى عليه السلام ”

لا ندعم العدوان الخارجي على الشام , ولكنها هي ارادة الله والله اعلم واخبر منا جميعاً فهو عالم الغيب والشهاده

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (3)

  1. عبد الرحمن الغامدي | السعودية

    حقيقة الحرب العالمية الثالثة والتهديد المتبادل بين روسيا وأمريكا
    وتحليل أن ذلك تحقيق لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم
    في اصطفاف الروم ( بنو الأصفر )المسلمين لمواجهة عدو مشترك يشار إليه كثير من المحللين وبعض علماء التفسير في العصر الحديث بالشيوعين و الشيعة
    لنذكر حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم نصيا في هذه المسألة ونكتفي بالجزء الأول من الحديث الشريف حتى نفهم حقيقة التصريحات و الحرب الإعلامية من الجانب الروسي و الجانب الأمريكي
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( ستصالحون الروم (صلحا امنا) فتغزون انتم وهم عدوا من وراءكم فتنصرون وتغنمون وتسلمون إلى آخر الحديث وصدق الصادق المصدوق عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة و أتم التسليم
    ننزل حديث الرسول الكريم الذي لاينطق عن الهوى على واقعنا المعاصر
    ونقول باسم الله وبحسب ما ورد في الحديث الشريف
    أن الصلح الآمن شرط أساسي يسبق الاصطفاف مع الروم لمواجهة العدو الافتراضي المشترك أيا كان هذا العدوء
    فهل نحن الآن في زمن الصلح الآمن مع الروم
    أن أمريكا بصفتها الدولة العظمى حاملة لواء الروم في هذا العصر مازالت تقصف المسلمين في العراق وأفغانستان وتمنع الثوار السوريين من امتلاك مضاد للطيران ومازالت تظاهر الاسرائيلين على العرب وعلى إذلال شعب فلسطين المسلم الأعزل وانتهاك حقوقة وترفض المساس بأمن إسرائيل حاملة لواء العدوان والبطش في المنطقة وتضع كل حركات المقاومة في قوائم الإرهاب وتساند إسرائيل في حصار قطاع غزة وتدعم هذا الكيان المغتصب ماليا وعسكريا من خلال تزويدهم بالأسلحة بل تدعمهم سياسيا وإعلاميا
    فأين الصلح الموصوف بآلامن في ظل عداوة الروم الحقيقة للإسلام والمسلمين بل والطعن في دينهم والترويج الإعلامي لأفلام ورسومات مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللدين الإسلامي دون محاسبة هؤلاء الحمقى بحجة الحرية الشخصية وحرية المعتقد والتدخل في شؤون المسلمين ومحاربة حتى أبسط مظاهر التدين على سبيل المثال الحجاب الشرعي للمرأة و المتاجرة بحقوق المرأة لاخراجها من عفتها وتجريم المجتمع المتدين
    وأخيرا إقحام المملكة العربية السعودية في قضايا الإرهاب واتهامها مباشرة بالإرهاب والسماح بإقامة دعاوي ضدها في مشهد مخل بكل الأعراف الدولية القائمة على إحترام سيادة الدول بما يعد استفزاز لجميع الدول الإسلامية فمركزية الإسلام في بلاد الحرمين وإليها تهفو أفئدة وجوراح جميع المسلمين لأداء الصلوات الخمس في اليوم و الليلة
    فهل تحقق الصلح الآمن في ظل ما يفعله بنو الأصفر من استهداف للأمة الإسلامية ونهب مواردها وحشد الرأي العام الأوربي ضدها
    يجب علينا التفكير قبل أن ننجرف وراء اطروحاتهم الإعلامية التي لا هدف لها سوى الاستهلاك الإعلامي وأشغال العالم العربي والإسلامي عما يجري من تدمير في سوريا ومجازر برعاية روسيا ومباركة قادة بني الأصفر في هذا العصر
    فالمصالح اجتمعت والاعداء على اختلاف عقائدهم اتفقوا على ضرب أهل السنة والجماعة الذين يمثلون الإسلام الحقيقي ولن ترضى امريكا وبقية بني الأصفر باستقرار المنطقة وقيام دولة مدنية متطورة على حدود اسرائيل الحليف الاهم التاريخي لبني الأصفر والذي نصب كشرطي للمنطقة ليس فقط لإقامة دولة اليهود المزعومة بل لخدمة مصالح الغرب الذي اوجدهم ومازال يدافع عن وجودهم على حساب المسلمين
    فأين الصلح الآمن وأين بوادر التحالف مع الروم كما يزعم بعض المخدوعين
    خلاصة الكلام أن هذا الحديث يجب ان يقع فهو علامة من علامات الساعة ولعله في عصر اخر
    كما ان الجزم عن وقوعه حاليا يخالف صريح الحديث الشريف
    أسأل الله أن يحسن عاقبتنا وان ينصر الإسلام والمسلمين في كل زمان ومكان

  2. الله اعلن من قام بذلك طبعاً .. لكن رسولنا الذي لا ينطق عن الهوى قد حدثنا عن هذه الاحداث والملاحم في اخر الزمان ونحن اليوم نذكر فقط وكلنا لا نرضى بالقتل وان كان كان من قبل الجيش الحر وغيره .. ولكن اقرأ في المقال ان هناك ثلث من جيش المسلمين لا يتوب الله عليهم .. قد يكون هذا هو الثلث الذي ارتكب او سيرتكب اهطاء حسب وجهة نظرك

  3. ليس دفاعا عن بشار الاسد فانا من اشد معارضيه لكن هل يعقل أن يضرب ابناء شعبه بالكيماوي وهل يملكه ؟! اعتقد أنه من قام بذلك هي المعارضة في الائتلاف السوري في الولايات المتحدة . هذا رأيي