شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ايطاليا تفتح جامعاتها للطلاب الفلسطينيين والعالم العربي لدراسة الطب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, مدارس وتعليم

صادقت وزارة الصحة الايطالية على التعديلات بامتحانات القبول لدراسة موضوع الطب في الجامعات الايطالية واختصار الامتحان على 60 سؤالا وذلك بعد أن كان 80 سؤالا تعتمد بقسم كبير منها على معرفة الحضارة الايطالية ما شكل صعوبة أمام الطلاب من العالم العربي والأجانب وبضمنهم طلاب عرب 48، وبالتالي التعديلات على الامتحانات وإعادة النظر في احتساب النقاط والأجوبة الصحيحة وسيمهد الطريق لمن يتسجلون للامتحان للانخراط بدراسة الطب دون عراقيل.

ويأتي هذا التطور بعد أن وافقت السلطات الايطالية بمن فيها وزارتي التعليم والصحة على الطلب الذي كان قد تقدم به” رئيس الجالية العربية في ايطاليا ورئيس نقابة الأطباء من أصول أجنبية البروفيسور فؤاد عودة ابن قرية جلجولية بالمثلث، وقضى طلبه إجراء تعديلات على امتحانات القبول للجامعات الايطالية، وعليه استجابت وزيرة التعليم والبحث العلمي الايطالية ماريا شيارا كاروزا على طلب عودة وقامت بالمصادقة على التعديلات بامتحانات القبول للمتقدمين الأجانب من أوروبا والعالم العربي ومن عرب 48 أيضا لدراسة الطب والمواضيع الصحية والهندسة المعمارية .

ودعا البروفيسور فؤاد عودة الطلاب الأجانب والطلاب من العالم العربي وطلاب عرب 48 بالتوجه إلى نقابة الأطباء من أصول أجنبية و حركة ” المتحدون من اجل الوحدة” وجالية العالم العربي في ايطاليا ليتسنى مساعدة الطلاب في التسجيل للجامعات وتسهيل عليهم عملية التقدم لامتحانات القبول وإرشادهم وتوجيههم بكل ما يتعلق في إجراءات التسجيل للدراسة بجامعات ايطاليا وذلك منعا لتعرضهم للابتزاز المالي ولمنع تكبدهم خسائر وتكاليف مالية باهظة.

84 ألف طالب وطالبة من ايطاليا والخارج يتنافسون على 10 آلاف مقعد للطب بمختلف الجامعات
وبالتزامن مع ذلك، تم الاتفاق وبشكل نهائي على تأجيل موعد التسجيل للدراسة في الجامعات الايطالية على أن يكون الموعد النهائي حتى تاريخ 9-9- 2013 بدلا من التاريخ الذي كان محددا وهو 23-7-2013، حيث أكد البروفيسور عودة بأنه تم الاستجابة لطلب تأجيل موعد التسجيل وتمديده نظرا لتزامن الوعد السابق مع امتحانات البجروت التوجيهي ما يمنع الطلاب من التسجيل للجامعات بايطاليا حتى موعد التقدم للامتحان بتاريخ 9-9-2013 ، حيث تسجل حتى ألان لدراسة مواضيع الطب في جامعات ايطاليا 84 ألف طالب وطالبة من ايطاليا والخارج يتنافسون على 10 آلاف مقعد للطب بمختلف الجامعات .

بإمكان طلاب عرب 48 التقدم لامتحان الطب بايطاليا
وأكد البروفيسور عودة استجابة الحكومة الايطالية ووزارة الصحة وإدارات الجامعات إلى طلبه بإجراء تعديلات على بنود الامتحان، ولعل أهم تعديل اقتصار أسئلة الثقافة عن الحضارة الايطالية إلى 20 سؤلا بعد أن كانت 40 سؤلا. وكذلك جدولة احتساب النقاط، حيث ستمنح علامة ونصف لكل إجابة صحيحة، بينما ستقلص اقل من نصف علامة عن كل إجابة خاطئة، والاهم انه لن يتم احتساب السؤال الذي لم يتم الإجابة عليه ولن تقلص أي علامة لعدم الإجابة.

وقال البروفيسور عودة ، أن الحكومة الايطالية شرعت قانونا في أيار في العام 2012 أجريت بموجبة تعديلات على شروط القبول ومضمون الامتحان، وهذه التعديلات كانت ستحول من أغلبية الطلاب الأجانب وطلاب عرب 48 من التسجيل والانخراط في دراسة مواضيع الطب في الجامعات الايطالية.

تمنح نسبة عالية من الطلاب والطالبات العرب والأجانب الالتحاق بالجامعات الايطالية
وشدد البروفيسور عودة، على أن مساعي النقابة والجالية العربية وحركة المتحدون من اجل الوحدة أثمرت بعد الضغوط التي مورست على الحكومة الايطالية والتي استجابت لمطالب الطلاب والطالبات الأجانب وبضمنهم الطلاب من عرب 48 والعالم العربي وفي نهاية المطاف بإمكانهم التقدم للامتحانات والحصول على علامة 20 من أصل 80 علامة.

وأشار عودة، إلى أن المئات من الطلاب الأجانب ومن العالم العربي يتسجلون سنويا في الجامعات الايطالية، وبضمنهم الطلاب من عرب 48 والتعديلات الجديدة من شانها ان تمنح نسبة عالية من الطلاب والطالبات الالتحاق بالجامعات الايطالية لدراسة مواضيع الطب”.

وطالب البروفيسور عودة وزيرة التعليم والبحث العلمي الايطالية ماريا شيارا كاروزا ووزير التكامل والتعاون الدولي الوزيرأندريا ريكاردي ، بتخصيص مقاعد كافية لطلاب عرب 48 والأجانب لدراسة موضوع الطب بمختلف الجامعات الايطالية.

وقال البروفيسور فؤاد عودة :” نعود و نطلب في هذه الرسالة من حضرتكم حل قضية الطلبة الأجانب وعرب 48 الذين لم يتمكنوا من الدخول للجامعات الايطالية بسبب مسألة القانون الذي صدر في ١٥/٠٦/٢٠١١ “.

وتابع البروفيسور عودة:” هذه القضية فقد طالبت بها نقابة الأطباء الأجانب الـ”أمسي” وحركة ” المتحدون من اجل الوحدة” داعمة الطلاب الأجانب ولكن بدون إي رد بناء من قبل الوزيرة السابقة جلميني مقلصة بهذا عدد الطلاب الأجانب الذين استطاعوا عبور علامة الحد الأدنى للقانون الجديد، وعليه وباسم التعاون والتكامل الدولي و الهجرة الجيدة نشكر لكم تفهم مطالبنا والاستجابة لها ما يساهم بعدم إغلاق أبواب الجامعات الايطالية أمام الطلاب الأجانب وعرب 48″.

وأضاف عودة:” كما ونطالب أن يتم تخصيص مقاعد أضافية للطلاب الأجانب من العالم العربي وعرب 48 نظرا للزيادة في عدد المقاعد للطلاب الايطاليين ١٠% من المقاعد التي قد أعلنت في الصحيفة الرسمية لمنع المزيد من خسارة عقول المستقبل ذوي أصل أجنبي من ايطاليا بعد زملائهم الايطاليين”.

حكومة برلسكوني السابقة سعت لتقليص أعداد الطلاب من أصول أجنبية
وكانت الحكومة الايطالية السابقة في عهد رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني قد صادقت على تعديلات قانون قبول الطلاب من أصول أجنبية لدراسة مواضيع الطب في الجامعات الايطالية، وبموجب التعديلات كان سيتم منع الكثير من الطلاب من عرب 48 والعالم العربي من الالتحاق بالجامعات الايطالية.

وبسبب التعديلات على امتحان القبول كان الكثير من الطلاب الأجانب طلاب عرب 48 سيجدون صعوبات جمة بالتسجيل للجامعات لدراسة مواضيع الطب، خصوصا عقب التعديلات التي تشترط حصول الطلاب على علامة 20 كحد أدنى بالإجابة على محاور الأسئلة التي تتعلق بالمواضيع العلمية، كذلك الأمر بخصوص جدولة العلامات واحتساب العلامات.

وحسب القانون الأخير التي شرعته حكومة برلسكوني والذي يتعلق بقبول الطلاب الأجانب، كان من المفروض ان يشمل الامتحان على 80 سؤال ولكل سؤال 5 أجوبة، فالإجابة الصحيحة تمنح المتقدمة علامة واحد فقط بينما الإجابة الخطأ يتم خصم ربع علامة للطالب.

وتتطرق 50% من الأسئلة بامتحان القبول بحسب ما أردته حكومة برلسكوني للثقافة والحضارة والتاريخ الايطالي، وما تبقى تتطرق الى مختلف المواضيع العلمية فيزياء، كيمياء، بيولوجيا وعلى الطالب الإجابة عن 20 سؤال بمواضيع العلوم كشرط لاعتماد امتحانه”.

نبعث إلى جميع الأصدقاء مع الرجاء نشر المقال السلام الحار من:
بروفيسور فؤاد عودة
للاتصال
segr.amsi@libro.it
https://www.facebook.com/foadaodi1?ref=tn_tnmn
www.foadaodi.it
ممثل حركة ” المتوحدون من اجل الوحدة “، لفلسطينيي 48
محمد محسن وتد
00972505698646
mwatad@yahoo.com

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.