شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

خبراء من الامم المتحدة يزورون موقع هجوم بالغاز السام في سوريا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

يتفقد اليوم الاثنين خبراء اسلحة من الامم المتحدة موقعا قتل فيه مئات الاشخاص بالغاز السام في احدى ضواحي دمشق وسط دعوات من عواصم غربية بالقيام بعمل عسكري لمعاقبة مايبدو انه اسوأ هجوم باسلحة كيماوية منذ 25 عاما.

ووافقت سوريا امس الاحد على السماح للمفتشين بزيارة الموقع.وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها ان قصف الحكومة للمنطقة خلال الايام الخمسة الاخيرة دمر الادلة وان العرض السوري جاء متأخرا جدا.

وواجهت واشنطن دعوات للقيام بعمل ردا على الهجوم الذي وقع يوم الاربعاء والذي جاء بعد عام من اعلان الرئيس باراك اوباما ان استخدام الاسلحة الكيماوية “خط احمر” سيتطلب ردا حازما.

وتشير التصريحات الصادرة من الولايات المتحدة على مايبدو الى ان القيام برد عسكري هو الامر الاكثر احتمالا. وقال سناتور كبير انه يعتقد ان الرئيس باراك اوباما سيطلب الاذن باستخدام القوة عندما يعود الكونجرس من اجازته الشهر المقبل.

وتأتي هذه التصريحات بعد تصريحات قوية ادلت بها قوى غربية اخرى من بينها بريطانيا وفرنسا اللتان قالتا ايضا انهما تعتقدان ان حكومة الاسد تقف وراء هجوم كبير بالغاز السام ادى الى سقوط مئات كثيرة قتلى الاسبوع الماضي.

وتبحث القوى الغربية الخيارات المتاحة للرد على سوريا منذ مقتل مئات الاشخاص بالغازات السامة يوم الاربعاء في ضواحي دمشق فيما يعتقد انه اسوأ هجوم بالاسلحة الكيماوية في العالم منذ 25 عاما.

وقالت الامم المتحدة ان دمشق وافقت على وقف اطلاق النار أثناء وجود فريق خبراء الامم المتحدة في الموقع لاجراء عمليات التفتيش التي تبدأ اليوم الاثنين. وأكدت سوريا موافقتها على التفتيش.

وقال مسؤول أمريكي كبير انه ما من شك في ان الحكومة السورية استخدمت سلاحا كيماويا ضد المدنيين يوم الاربعاء وان واشنطن لا تزال تبحث سبل الرد.

وقال المسؤول الأمريكي “استنادا إلى عدد الضحايا المذكور والأعراض التي ورد ظهورها على من قتلوا أو أصيبوا وروايات شهود العيان وحقائق أخرى جمعتها مصادر عامة وأجهزة المخابرات الأمريكية وشركاؤها الدوليون ما من شك يذكر في هذه المرحلة في أن النظام السوري استخدم سلاحا كيماويا ضد المدنيين في هذه الواقعة.”

وقال المسؤول “في هذه المرحلة سيعتبر اي قرار متأخر للنظام بالسماح لفريق الامم المتحدة بزيارة الموقع قرارا تأخر كثيرا الى حد فقد معه اي مصداقية لأسباب من بينها أن الادلة المتاحة افسدت بشكل كبير نتيجة قصف النظام المستمر وغير ذلك من الاجراءات العمدية على مدار الايام الخمسة الاخيرة.”

وقال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي إن أي تدخل عسكري أمريكي “سيترك تداعيات خطيرة جدا في مقدمتها فوضى وكتلة من النار واللهب ستحرق الشرق الاوسط برمته”

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.