شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل ترصد أوامر الاسد باستخدام الكيميائي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أمدّت إسرائيل الأجهزة المعنية في واشنطن ولندن بتقارير سرّية، تؤكد إدانة النظام السوري في استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين.

وكشف مسؤول سابق في الموساد أن الحصول على أدلة إدانة الأسد جاء عبر تنصت وحدة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية 8200 على وحدات عسكرية في الجيش السوري.

وأفادت مجلة “فوكوس” الألمانية في تقرير لها بأن مهاتفات الجيش السوري التي رصدتها إسرائيل تدل على نظام بشار الأسد مسؤول عن الهجوم الكيميائي في ريف دمشق الأسبوع المنصرم.

فقد قال مسؤول سابق في جهاز الموساد الإسرائيلي لمراسل مجلة “فوكوس” ان شعبة 8200 التابعة لجهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلية “امان” تمكنت من التنصت على مكالمات للجيش السوري اثناء القصف الكيميائي.

وتشير المعلومات في هذا السياق كما نشرتها صحيفة يدعوت أحرونوت إلى أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية رفعت تقارير تحمل هذا المضمون إلى نظيرتها في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وكان ذلك سببًا في التصريحات التي أدلى بها مسؤول في البيت الأبيض، حينما أكد أن واشنطن تلقت أدلة على تورّط الأسد في استخدام الأسلحة الكيميائية، إلا أن تلك الأدلة رغم توثيقها ما زالت ضعيفة.

وأوضح المسؤول الأميركي، الذي رفض الكشف عن هويته، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت: “أن أجهزة الاستخبارات الأميركية تعتمد في تقديراتها على عدد الضحايا السوريين، الذين لقوا حتفهم جراء العملية العسكرية التي قام بها الجيش السوري في ضواحي دمشق أخيرًا، كما إنها تعتمد على الاستماع إلى شهود عيان من المدنيين السوريين”.

الاسد يرفض ادعاءات استخدام الاسلحة الكيماوية بوصفها ذات دوافع سياسية
رفض الرئيس السوري بشار الاسد الادعاءات الغربية بانه استخدم اسلحة كيماوية بوصفها ذات دوافع سياسية وحذر في مقابلة نشرت في صحيفة ازفستيا الروسية اليوم الاثنين واشنطن من ان اي تدخل عسكري امريكي سيفشل .

وقال الاسد للصحيفة عندما سئل عما سيحدث اذا قررت واشنطن ضرب او غزو سوريا ان”الاخفاق ينتظر الولايات المتحدة مثلما حدث في كل الحروب السابقة التي شنتها ابتداء بفيتنام وحتى الوقت الراهن”.

وقال الاسد :”ان القوات الحكومية السورية كانت قريبة من المكان الذي تقول قوات المعارضة ان اسلحة كيماوية استخدمت فيه الاسبوع الماضي خلال الحرب الاهلية الدائرة منذ اكثر من عامين”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.