شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مطالبة بإرجاء إستيراد الزيتون المخلل من الأردن

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

صرح المدير العام لمجلس النباتات في إسرائيل، تسفي ألون، بأن مزارعي الزيتون المتخصصين بالثمار المعدة للأكل (المرصوص والمخلل) قد توجهوا إلى وزارة الزراعة مطالبين بتأجيل استيراد الثمار من الأردن ليتم في تشرين الأول اوكتوبر بدلا من ايلول سبتمبر القريب.

وتفسيرًا لهذا الطلب أضاف “الون” أنه يأتي على خلفية النقص المتوقع في كميات المحصول مقارنة بالطلب عليه لضرورات التصنيع. وفي هذا السياق نوه المدير العام إلى أن هنالك اتفاقا مبرمًا بين المزارعين وأصحاب المصانع ينص على اتاحة استيراد ثمار الزيتون من الخارج لكن تبقى مسألة التوقيت مختلفًا عليها- على حد قوله.

6-9 الآف طن
وعلم على أن أصحاب مصانع التعليب معنيون بأن يبدأ استيراد ثمار الزيتون في أيلول المقبل، كيلا ينشأ نقص لديهم في كميات الثمار المخصصة للكبيس والتخليل، وبالمقابل يخشى المزراعون من أن تكون الكميات المستوردة زائدة عن الحد فيكسد محصولهم.

ويقدر خبراء وزارة الزراعة حصول نقص في كميات ثمار الزيتون، يتراوح بين 6-9 الآف طن هذا الموسم، بينما تقدر الكميات اللازمة للتصنيع والتعليب بحوالي 17 الف طن.

ومن جهته أعلن تسفي ايلون أنه يجب التحقق من حصول أصحاب المصانع خلال شهر ايلول المقبل على كامل الكمية المطلوبة، وفي حال عدم استطاعة المزراعين توفير هذه الكميات، فمن الممكن للمصانع استيراد الثمار خلال الشهر المذكور، علما أن هنالك اتفاقية تجارية مبرمة بين إسرائيل والأردن تشمل ضمن السلع المستوردة من المملكة، من خضار وفواكه، ثمار الزيتون ايضًا، وجميعها معفاة من الجمارك.

وأضاف الون في هذا السياق أن المنطق يستوجب البدء باستيراد الزيتون في تشرين أول أوكتوبر شريطة أن لا ينشأ قبل ذلك نقص في الكميات، وإلا في الإمكان البدء بالاستيراد مبكرا.

وقال متحدث بلسان وزارة الزراعة ان مسؤولين فيها يدرسون إحتياجات المزارعين وأصحاب مصانع التعليب على حد سواء، لإيجاد الحلول لأي نقص أو خلل في الإنتاج في السوق.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.