شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لكي يفرح

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2013 | القسم: مقالات وشخصيات

بقلم : ايمان تيسير قعدان

تغادر الدموع المقل
مطر على أشجاري يذيب
ملحا على أحجاري..
هذه هي آمالي
علقتها على جذع نخلة
غريبة كغربة ذاتي عن ذاتي
شمس على جدران هشة
ريح فقدت ملامح الحياة
على جلدي كتبت قصيدة
العذاب القاتل..
جرح يحفر فوق جباهي
شكل الظلام..
ويأتيني نصف ظلي
بزي عاشق
يلمس دمي النازف من صمت السنين
ويغرز أنامله بين أشعار الإنهيار
ويمسح دموعي بسكين من نار
ويقول لماذا أسمع صرير الالم
في بوح السلاسل?
وبصمت نادر لظلام يحترق
أصرخ…
إحرقوا هذه القصيده…

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.