شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

واشنطن تطالب بالتحقيق العاجل في الهجوم الكيماوي بسوريا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أعربت الولايات المتحدة الأربعاء عن “قلقها الشديد” إزاء المعلومات عن استخدام السلاح الكيماوي قرب دمشق، وطالبت بتمكين الأمم المتحدة من “الدخول فوراً” إلى هذه المنطقة للقاء الشهود ومعاينة الضحايا.
وأكد مساعد المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست على “السعي إلى الحصول على معلومات إضافية”، كما شدد على أن “الولايات المتحدة تدين بقوة أي استخدام للسلاح الكيماوي”، بعدما تحدثت المعارضة السورية عن مقتل 1300 شخص في الهجوم بريف دمشق.
وأضاف المتحدث أن “المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيماوية ينبغي أن تتم محاسبتهم”، وقال أيضاً “اليوم، نطلب رسمياً من الأمم المتحدة القيام بتحقيق عاجل في شأن هذه الاتهامات الجديدة”.
وتابع ايرنست أن “فريق محققي الأمم المتحدة الموجود حالياً في سوريا مستعد للقيام بذلك، وسيكون ذلك منسجماً مع هدفه والتفويض الممنوح له”.
وأورد المتحدث “لتكون عمليات الأمم المتحدة ذات صدقية، ينبغي السماح فوراً (للفريق) بمقابلة الشهود والأشخاص المتضررين وتمكينه من معاينة (الموقع المعني) وجمع المؤشرات من دون تدخل أو تلاعب من جانب الحكومة السورية”.
ولاحظ أنه “إذا لم يكن للحكومة السورية شيء لتخفيه وإذا كانت ترغب فعلاً في تحقيق محايد وموثوق به حول اللجوء إلى أسلحة كيماوية في سوريا، فستسهل وصول الأمم المتحدة فوراً ومن دون عوائق إلى موقع” الهجوم المفترض.
واتهمت المعارضة السورية الأربعاء النظام السوري بقتل 1300 شخص في هجوم كيماوي في منطقة ريف دمشق متهمة المجتمع الدولي بأنه شريك النظام في قتل السوريين.
ويعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مشاورات مغلقة الأربعاء لبحث التطورات في سوريا.
وأعلن مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة ادواردو ديل بوي الأربعاء، أن رئيس فريق مفتشي المنظمة الدولية اكي سيلستروم “يتشاور” مع السلطات السورية في شأن المعلومات عن وقوع هجوم دام استخدم فيه سلاح كيماوي في سوريا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.