شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الجيش السوري ينفي استخدام الكيماوي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نفت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية “الادعاءات في استخدام الكيماوي في الغوطة في ريف دمشق”، معتبرةً ان “هذه الأنباء تأتي في إطار الحرب الاعلامية القذرة التي تخوضها بعد الدول ضد سوريا”.

وأكدت القيادة العامة أنها ستكمل في واجبها في حماية الوطن والمواطن، قائلة في بيان متلفز: “ما تدعيه العصابات الارهابية حول استخدام الجيش السوري لأسلحة كيماوية ما هو الا مجاولة يائسة للتغطية على خسارتها على الارض وهو احباط تعانيه هذه القوات”.

وشدد على “اصرارها على تنفيذ واجباتها الدستورية لتخليص الوطن من رجس العصابات الارهابية المسلحة”، داعية حاملي السلاح لتسليم أنفسهم.

ردود فعل وطلب عقد مجلس الامن

من جهتها أعلنت بريطانيا، الأربعاء، أنها سترفع تقارير عن شن قوات تابعة للرئيس السوري بشار الأسد هجوما بأسلحة كيماوية إلى مجلس الأمن وطالبت دمشق بالسماح لمفتشي الأمم المتحدة بالوصول إلى مكان الهجوم.

وقال وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، في بيان “أشعر بقلق بالغ إزاء التقارير بمقتل المئات من الأشخاص وبينهم أطفال في غارات جوية وهجوم بأسلحة كيماوية على مناطق واقعة تحت سيطرة المعارضة قرب دمشق”.

من جهتها، طالبت الجامعة العربية فريق المفتشين الدوليين بالتوجه “فورا” إلى الغوطة الشرقية في سوريا للتحقيق في ملابسات “الجريمة” التي رأت أنه يتوجب تقديم مرتكبيها للعدالة “الجنائية الدولية”.

وندد الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، في بيانه “بالجريمة المروعة التي أودت فجر اليوم بحياة المئات من المدنيين السوريين الأبرياء من جراء استخدام غازات سامة وعمليات القصف الوحشي للغوطة الشرقية”.

وأبدى العربي “استغرابه لوقوع هذه الجريمة النكراء أثناء وجود فريق المفتشين الدوليين التابع للأمم المتحدة في دمشق”، مناشدا “الأجهزة والهيئات الطبية ومنظمات الإغاثة العربية والدولية التدخل فورا من أجل المساعدة على إنقاذ المصابين”.

من جانب آخر، قال رئيس الفريق الدولي للتفتيش عن الأسلحة الكيماوية، أكي سيلستروم، إنه يجب التحقيق في أنباء وقوع هجوم بغاز الأعصاب في سوريا، أسفر عن مقتل مئات الأشخاص قرب دمشق، مضيفا أن ضخامة عدد القتلى المذكور يثير الريبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.