شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مسؤولون اسرائيليون: كيري يعلم مسبقاً بخطط البناء الاستيطاني

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قال مسؤولون اسرائيليون ان وزير الخارجية الاميركي، كان على علم مسبق بخطط البناء التي اعلنتها اسرائيل مؤخراً في “جيلو” بمدينة القدس وفي الضفة الغربية، وانه آثر ان “يتشدق” للفلسطينيين عندما وبّخ اسرائيل، حين قال بانه فوجئ بذلك، وفقا لما اوردته صحيفة “معاريف” في عددها الصادر اليوم الخميس.

وقالت الصحيفة انه لاحقاً كانت نشرته امس الاربعاء، عن الاتصال الهاتفي، الذي اجراه كيري مع كل من نتنياهو وليفني، وطالبهم فيه بكبح جماح البناء في المستوطنات، خلال الاشهر الـ 9 للمفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين، فانها (صحيفة معاريف) علمت، انه وعلى عكس ما اعلن كيري ان اعمال البناء، هي مخالفة للإتفاق مع الاسرائيليين، الا ان الادارة الاميركية وكيري، كانا على علم مسبق بطرح عطاءات البناء في المستوطنات.

واضافت الصحيفة ان كيري إدّعى ان طرح عطاءات بناء 1200 وحدة استيطانية في شرق القدس، والتجمعات الاستيطانية، في الضفة الغربية، كانت معلومة للإدارة الاميركية، الا ان بناء الـ 940 وحدة في “جيلو” ومئات الوحدات الاستيطانية خارج التجمعات الاستيطانية، لم تكن الادارة الاميركية على علم بها.

ووفقا لمسؤولين اسرائيليين، فإن خطط البناء في “جيلو” كانت معروفه ايضا لكيري، وان لجوء كيري في حديثه للاشارة بانه لا يعلم بذلك هو مجرّد “تشدّق” للفسطينيين.

وفي سياق متصل كان وزير الخارجية الاميركي، جون كيري، قال يوم الثلاثاء، بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ملتزم بمواصلة محادثات السلام مع اسرائيل، رغم مسألة بناء المستوطنات الاسرائيلية، وقال بان رئيس الوزراء الاسرائيلي “كان صريحا معي، ومع الرئيس عباس، بأنه سيعلن عن بعض البناء الاستيطاني”.

وقال كيري في مؤتمر صحافي اعقب محادثات مع نظيره البرازيلي، انتونيو باتريوتا: “دعوني اوضح لكم ما يأتي: ان سياسة الولايات المتحدة المتعلقة بجميع المستوطنات هي انها غير شرعية”.

وتدارك: “ولكن، ومع ذلك، فقد كان رئيس الوزراء الاسرائيلي صريحا معي ومع الرئيس عباس، انه سيعلن بعض البناء الاستيطاني الاضافي في مناطق لن تؤثر على خارطة السلام، ولن يكون لها تأثير على القدرة للتوصل الى اتفاق سلام”.

وفي كولومبيا (الاثنين الماضي)، حض كيري الفلسطينيين على “عدم الرد سلبا” على اعلان اسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وقال ان هذا الاعلان “كان نوعا ما منتظرا” ولا يجوز ان يصبح “عقبة” امام عملية السلام التي استؤنفت.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.