شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

وزير التربية والتعليم يلغي امتحانات “الميتساف” الخارجية للعام الدراسي القادم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013 | القسم: مدارس وتعليم

أعلن وزير التربية والتعليم، شاي بيرون، عن قراره إلغاء امتحانات “الميتساف” الخارجية (مقياس النجاعة والنماء المدرسي) في العام الدراسي المقبل.

ويعود قرار الوزير الى أنه وفي أعقاب قرار محكمة العدل العليا بالزام الوزارة بنشر تقارير مفصّلة لامتحانات “مقياس النجاعة والنماء المدرسي – الميتساف”، لكل المدارس في في البلاد.

وقال الوزير شاي بيرون : “الرسالة هي أننا جننا . هذا الشي أصبح أمر يقودنا من التعليم الى القياس. عندنا مشكلة مع قضية حرية المعرفة، أنا لا أحب هذا الواقع الذي فيه يدرجون كل مرة أسماء المدارس والمدن. امتحانات النجاعة والنماء أداة مقياس وتقييم مهمة التي علينا التعمق بها ، لكنها لا يمكن أن تستمر بصيغتها الحالية “. وأضاف بيرون: “لقد تحولت هذه الامتحانات بصيغتها الحالية الى أشبه بسوط يضرب المدرسة، المعلمين والطلاب”.

وكانت إمتحانات “الميتساف” (مقياس النجاعة والنماء المدرسي) تجرى مرة كل سنتين، وتفحص تحصيل طلاب صفوف الثواني، الخوامس والثوامن في مواضيع النواة الأربعة وهي: لغة الأم، الرياضيات، اللغة الإنجليزية، العلوم والتكنولوجيا. كما يفحص البيئة التربوية وبالأساس العنف.

هذه التقارير تحتوي على معلومات كثيرة حول تحصيل الطلاب في كل مدرسة ومدرسة بمواضيع اللغة الأم، الرياضيات، مواقف الطلاب بالنسبة للمواضيع المختلفة، وترتيب المدرسة .. والعديد من المعلومات المهمة والمفيدة. اضافة الى ذلك يمكن اجراء مقارنة بين تحصيل مدرسة معينة وبين مجموعة مدارس أخرى لها خلفية اجتماعية واقتصادية مشابهة.

اختلال التوازن

التقارير تجعل من الممكن اجراء مقارنات سنوية مختلفة حول تحصيل الطلاب وتقدمهم أو تراجعهم. اضافة الى ذلك تعرض النتائج مستويات تحصيل الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع المدارس في البلاد.

وأوصى وزير التربية والتعليم عوضاً عن ذلك باقامة لجنة خاصة لإجراء فحص شامل حول قضية امتحانات الميتساف، علماً أن امتحانات الميتساف الداخلية ستجري في العام الدراسي المقبل كالعادة.

وقالت مصادر في وزارة التعليم ” أنه في السنوات الأخيرة تم استخدام هذه الامتحانات بشكل غير مقبول، وان نشر نتائج هذه الامتحانات أدى الى اختلال بالتوازن المدرسي بين العلامات وبين مقاييس القيم الاجتماعية”.

يشار الى أن اللجنة المهنية التي ستفحص قضية امتحانات الميتساف ستكون برئاسة ” السلطة القطرية للقياس والتقييم”، وستضم اللجنة ممثلين عن وزارة التعليم، مدراء مدارس، معلمين، مختصين أكاديميين، مختصين في مجال التربية وآخرين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.