شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المالية تنظر في تقليص مخصصات التقاعد بنسبة 10%

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

يتخوف المقبلون على الخروج الى التقاعد من النظام الجديد الذي تنظر في اتباعه شعبة سوق المال والتأمينات والتوفيرات في وزارة المالية، بتخفيض سقف الفائدة البنكية التي يجري بموجبها حساب المخصصات ابتداء من مطلع العام المقبل(2014).

فحالياً، يجري حساب مخصصات التقاعد على اساس يفترض ان الفائدة المصرفية المتوقعة تكون بنسبة 4%، وقد حددت هذه النسبة عام 2004 وما زال العمل جارياً بموجبها حتى اليوم، علماً ان الفائدة المعمول بها في السوق حالياً أقل من ذلك بكثير، وقد بلغت نسبتها في أواخر عام 2012 حوالي 2،5% فقط.

ويقول الخبراء في هذا المجال ان استمرار حساب وصرف المخصصات على اساس الفائدة بنسبة 4%- يؤدي الى عجز في صندوق التقاعد، ولذا فان النظام المتوقع تحديده من قبل وزارة المالية، سيؤدي الى تخفيض مدفوعات التقاعد في السنوات الثلاث المقبلة بنسبة 105.

100 ألف مؤمّن في الصناديق الجديدة

وكذلك الأمر، ففيما يتعلق بتأمينات المديرين، فانه يجري حسابها لدى الخروج الى التقاعد، وفقاً لسقف فائدة بواقع 4%. وهنا يتعدل (يتحتلن) مبلغ المخصصات المدفوعة للمتقاعدين – كل شهر، تبعاً للمردود المالي الذي يتوفر فعلياً لدى شركة التأمين.

ويؤدي الفارق (او الفجوة) بين الفائدة المصرفية المفترضة، وبين المردود المالي الفعلي- إلى فرقية كبيرة بين مبلغ المخصصات المتوقع من قبل مستحقيها وبين ما يحصلون عليه في الواقع، الأمر الذي يربك حساباتهم وخططهم.

ويستدل من معطيات وزارة المالية ان صناديق التقاعد الجديدة تضم مئة ألف مؤمّن، يخرجون الى التقاعد بعد عامين من الآن- فما فوق، فيما تتوقع المالية ان العدد سيتزايد في كل عام، نظراً للتنقلات بين مختلف الصناديق.

ونوه مسؤولو المالية الى ان النظام الجديد المتوقع لن ينطبق بأثر رجعي على المؤمّنين الذين يستحقون ويحصلون على المخصصات حالياً.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.