شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحزن يخيم على معسكر إسبانيا بعد وفاة ميكي روكي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

رحيل لاعب ريال بيتيس يترك أثرأ سلبياً في نفسيات لاعبي المنتخب الإسباني قبل يومين من مواجهة البرتغال في نصف النهائي.
خيمت حالة من الحزن على معسكر منتخب إسبانيا بمدينة جنيفينو البولندية فور سماع نبأ وفاة لاعب ريال بيتيس ميكي روكي عن عمر يناهز 23 عاما بعد معاناة مع مرض السرطان.

وأرسل نجم برشلونة أندريس إنييستا برقية عزاء ومواساة لأسرة اللاعب الشاب، فكتب على حسابه الشخصي على موقع تويتر “سنفتقدك كثيرا يا روكي”.
وبالمثل علق الأندلسي سرجيو راموس على صفحته: “لن ننساك يا ميكي..عزائي لأسرته وأحبائه”.
ونعى جيرار بيكيه اللاعب، مشيرا: “تعرفت عليه في إنكلترا حين كنت محترفا في مانشستر يونايتد، بينما كان يلعب هو لليفربول..فلترقد في سلام يا صديقي”.
وأثنى زميله سيسك فابريغاس على نضال الفقيد ضد المرض وكفاحه ضد السرطان، مترحما على رحيله في هذا السن الصغير.
واعترف راؤول ألبيول مدافع ريال مدريد بأن النبأ كان قاسيا وصادما على لاعبي الماتادور، وتركهم في حالة معنوية سيئة قبل يومين من المباراة المرتقبة أمام البرتغال في نصف نهائي يورو 2012.

أما المدرب فيسنتي ديل بوسكي فأرسل تعازيه لعائلة روكي ولمشجعي ريال بيتيس، مشيرا إلى أن “النبأ نزل كالصاعقة على بعثة لاروخا في بولندا، فنبأ رحيل رياضي شاب كان يتوقع له مستقبل باهر دائما ما يصيب الجميع بالحزن”.
ولم يشأ القدر أن يحتفل روكي بعيد ميلاده في الثامن من تموز/يوليو المقبل، إذ رحل عن عالمنا بعد معاناة مع سرطان الحوض في مستشفى ببرشلونة.
وكان روكي قد انضم إلى صفوف بيتيس عام 2009 ، وقد قادته موهبته للاحتراف في صفوف ليفربول الإنكليزي وشارك معه في مباراة لدوري أبطال أوروبا وهو في سن الـ17، ثم عاد للفريق الأندلسي في صيف 2010 ، لكنه أعلن اعتزاله اللعب في 11 آذار/مارس 2011 لإصابته بورم خبيث خضع على أثره لجراحة في أيار/مايو الماضي.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.