شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الإخوان يشترطون عودة مرسي ويؤكدون: الحوار برعاية الأزهر محكوم عليه بالفشل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

رفضت جماعة الإخوان المسلمين في مصر وساطة الأزهر التي تدعو للحوار، واتهموا شيخ الأزهر بأنه طرف في الأزمة. كما اشترطوا عودة الرئيس مرسي قبل أي حوار، رافضين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة. وأعلنت قيادات بـ”التحالف الوطني لدعم الشرعية” المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، رفضها لأي حوارات أو مبادرات لحل الأزمة السياسية الراهنة، تتم تحت رعاية شيخ الأزهر أحمد الطيب، معتبرة إياه أحد الأطراف التي اعترفت بـ”الانقلاب العسكري”، في إشارة إلى ثورة 30 يونيو، رافضين في الوقت نفسه الدعوات لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال صلاح سلطان، أحد قيادات “التحالف” وجماعة الإخوان المسلمين: “لم يتلق التحالف حتى الآن دعوة من مشيخة الأزهر لحضور أي حوار، ولا نعرف فحوى أي حوار يتم الإعداد له”. وفي تصريحات لوكالة الأناضول، شدد سلطان على أن قيادات “التحالف” ترفض أي مبادرة تتم تحت رعاية شيخ الأزهر، أو تتحدث عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مضيفاً: “يعود الرئيس أولاً، وكل شيء قابل للتفاوض بعد ذلك”.

عودة الشرعية
وفي السياق ذاته، قال جمال حشمت، أحد قيادات “التحالف” وجماعة الإخوان المسلمين، إن أي حوار تحت رعاية شيخ الأزهر محكوم عليه بالفشل، لموقفه المؤيد لـ30 يونيو. وأضاف حشمت: “لا حوار يقوم على انتخابات رئاسية مبكرة أو استفتاء على بقاء مرسي إلا بعد عودة الشرعية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.