شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اعتقال تركي الجنسية للاشتباه بتقطيع جثة صديقته في قلب تل ابيب

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

افادت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري في بيان لها قبل قليل ان الشرطة سمحت بالنشر على انه تم اعتقال مواطن تركي الجنسية بشبهة قتله مواطنة رومانية الاصل البالغة من العمر حوالي 46 عاما من سكان حي “هتكفا” في مدينة تل ابيب التي كانت تعمل في البلاد ومن ثم اقدم على تقطيع جثتها.

هذا وتعود حيثيات هذة القضية الى الجثة التي كان قد عثر عليها مقطوعة الراس في داخل حقيبة سفر بمدينة تل ابيب ظهر يوم السبت الفائت وبعد التعرف على هوية الجثة توجهت شرطة تل ابيب الى “الانتربول – منظمة الشرطة الجنائية الدولية “التي قامت بالاتصال بابنة المرحومة في رومانيا والتي افادت بدورها على ان صديقا تركي الاصل يقيم معها في تل ابيب .

هذا وتم عصر البارحة الثلاثاء اعتقال المشتبة قبل مغادرتة البلاد بقليل من الساعات وبحيث عثر بحوزتة على بطاقة سفر للساعة 21:00 وهو بطريقة لمشغله لاخذ جواز سفرة .

يشار ان المشتبوه وخلال التحقيقات معه اعترف بالجريمة والشبهات المنسوبة اليه حتى انه قام بالاشاره الى الاماكن التي كان قد القى بها اوصال الجثة المبتورة.

للعلم, الحديث يدور حول مواطن تركي الاصل الذي عمل بالسنوات الاخيرة في البلاد بمجال البناء وكانت تربطه علاقة عاطفية مع المرحومة وقبيل ارتكاب جريمة القتل المروعة اندلع وعلى ما يبدو خلاف مادي بين الاثنين, الامر الذي شكل وفقا للشبهات دافعا لجريمة قتلها .

هذا ويشار الى انة كان قد تم التعرف على هوية المرحومة خلال اقل من يوم واحد وساعات معدودة من بعد العثور على جثتها المقطوعة الاوصال في داخل حقيبة التي كان قد بلغ حولها عابر سبيل اثناء عبورة بمنطقة محطة السفريات المركزية بالمدينة .

كما يشار الى ان الحديث يدور حول مواطنة التي كانت قد وصلت الى البلاد قبل حوالي الاربع سنوات لوحدها وعملت بمجال تقديم الخدمات والمساعدات الطبية للمسنين في منطقة تل ابيب.

واستعان محققو شرطة تل ابيب خلال التحقيقات بعينات من الحمض النووي الذي كان قد تم استخلاصه من اوصال جثة المرحومة التي كان قد تم العثور عليها لاحقا بعدد من الاماكن هناك كما واستعانوا بحقيقة ان العمال الاجانب الذين يصلون الى البلاد مجبرون على اعطاء معطيات” بيومتريت- شخصية وراثية ” بما يشمل بصمات من الاصابع والتي يتم تخزينها في بنك مقارنة المعطيات الخاص .

هذا وبعد التعرف على هوية المرحومة رجح افراد الشرطة على ان القاتل كان على معرفة مع الضحية المرحومة كما تبين ايضا ان المرحومة كانت معروفة بعلاقتها مع عامل اجنبي تركي الاصل الذي يقطن هو الاخر في جنوب تل ابيب.

اضافة لذلك,وفقا للشبهات ومادة التحقيقات ,قرر المشتبه به حل الخلاف مع المرحومة بمنزله وبعد قتلها هناك,على ما يبدو ,خنقا قرر اخفاء الجثة فوجد حقيبة سفر التي ادرك انه من اجل ادخالها فيها عليه تقطيع اوصالها .

من بعدها وبواسطة سكين بمنزله, قام بقطع راسها من ثم يديها ورجليها ومن بعدها قام بادخال الجثة للحقيبة التي تركها لاحقا قريبا من محطة القطار “ههجنا” جنوب تل ابيب بينما وبالنسبة الى باقي اوصال الجثة فقد قام بالقائها بحاويات قمامة بالمنطقة هناك مع العلم انه لم يعثر على الرأس بعد .

هذا ومن المزمع ان يتم في ساعات نهار اليوم الاربعاء احالة المشتبوه الى محكمة الصلح في مدينة تل ابيب لتمديد اعتقاله على ذمة التحقيقات الجارية في وحدة التحقيقات المركزية” اليمار”- لواء تل ابيب

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.