شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

روحاني: يجب إزالة إسرائيل من جسد الأمة الإسلامية ونتنياهو يرد: كشف عن وجهه الحقيقي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 3 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

إعتبر الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني الجمعة، أنه “يجب إزالة إسرائيل من جسد الأمة الإسلامية”. ونسبت وكالة (مهر) الإيرانية للأنباء، إلى روحاني، قوله للمراسلين على هامش مشاركته بمسيرة “يوم القدس العالمي” في طهران، “إن يوم القدس يوم يجسد فيه الشعب وحدة العالم الإسلامي ويتصدى لأي ظلم وعدوان”.
وأضاف “على أية حال.. يوجد جرح في منطقتنا منذ سنوات مديدة أصاب العالم الإسلامي، ويجب إزالة هذا الجرح”. وقال روحاني، إن “الكيان الصهيوني يواصل في ظل نزعته العدوانية احتلال فلسطين والقدس الشريف.. وفي الحقيقة هذا اليوم أصبح بالنسبة للمسلمين حقاً تاريخياً كي لا ينسى، والتصدي دوماً للظلم والعدوان”.

ممارسات عدوانية
واتهم الرئيس الإيراني المنتخب، اسرائيل انها “تواصل سياستها العدوانية بذريعة التسوية، وأن الإسرائلييين يتصورون أن هذه فرصة مناسبة للتظاهر بانهم دعاة السلام ولكن في الخفاء يواصلون ممارساتهم العدوانية”.

تعقيب نتنياهو
من جهة اخرى عمم أوفير جندلمان، المتحدث بإسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للإعلام العربي، بيانا أرفق من خلاله تعقيب نتنياهو على تصريحان روحاني، وجاء في البيان : “عقب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ردا على الأخبار حول تصريحات الرئيس الايراني روحاني بأن “اسرائيل هي جرح في جسد العالم الاسلامي يجب ازالته”، قائلا :”تم كشف وجه روحاني الحقيقي في وقت أسرع مما كان متوقعا”.

تهديد
وأضاف نتنياهو :”حتى لو سارع الايرانيون إلى انكار هذه التصريحات فهذه هي معتقدات هذا الرجل وهذا هو برنامج العمل للنظام الايراني. ويجب على هذه التصريحات التي أدلى بها الرئيس الايراني أن توقظ العالم من الأوهام التي يؤمن بها البعض منذ الانتخابات في ايران”.  وإختتم نتنياهو : “تم تبديل الرئيس هناك ولكن غاية النظام لم تتغير وهي امتلاك الأسلحة النووية من أجل تهديد إسرائيل والشرق الأوسط وتهديد السلام والأمن في العالم أجمع. لا يمكن أن يسمح لدولة تهدد بتدمير دولة اسرائيل بإمتلاك أسلحة الدمار الشامل”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.