شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

رَفعت دعوى بمئة وعشرة ملايين – فغُرمت بنصف مليون!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 2 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ردّت المحكمة المركزية في تل ابيب دعوى بمبلغ يزيد عن (110) ملايين شيكل(اكثر من 31 مليون دولار) مقدّمة ضد شركة “دوبك” للسجائر، من جهة أفراد أسرة طبيب متوف، كان مدخناً “ثقيلاً”.

وفوق ذلك، وفي خطوة غير اعتيادية، قررت المحكمة الزام مقدّمي الدعوى بدفع نصف مليون شيكل، تتكون من (350) الف شيكل أتعاب محاماة، و (120) الف شيكل مصروفات أخرى.

وكانت الدعوى قد قدمت عام 2007، من قبل ورثة طبيب توفي في نفس العام، مع التشديد على انه كان”مدخنا ثقيلا”. وبادرت الى تقديم الدعوى ارملة الطبيب الراحل.

دعوى “فارغة”!

وروت الأرملة في الدعوى ان زوجها قد توفي نتيجة لمرض السرطان الذي اصابة بسبب مبالغته في تدخين السجائر التي تنتجها شركة”دوبك”، وعلى مدى عشرات السنين.

وردّت شركة”دوبك” بالقول ان الطبيب الراحل “مساهم في هذا الذنب”، بصفته طبيباً يٌفترض ان لديه معلومات كافية حول الاضرار الناجمة عن التدخين.

ورأت القاضية”داليا غانوت” ان الدعوى المقدمة، هي بمثابة “دعوى فارغة” لا تستند الى الواقع والمنطق، وأشارت إلى ان ادارة ملف هذه القضية كانت بالغة الجهد وباهظة التكلفة، وأضافت انه”كان بالامكان الحيلولة دون هذه الجهود والتكاليف، لو ان المدعية ادركت وضعيتها القانونية الصعبة، او لو انها وافقت على اية تسوية لاغلاق الملف، بل انها رفضت عدة عروض واقتراحات للتوصل الى تسوية”.

وفوق ذلك فان ارملة الطبيب الراحل، لم تحضر إلى جلسة المحكمة التي استمعت الى افادات الشهود في هذه القضية، مما جعل ممثل شركة”دوبك” يطلب ردّ الدعوى. وهذا ما حصل ، وتم تغريم مقدميها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.