شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إسرائيل “ستتنازل عن أراض” بعد إستفتاء شعبي

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 أغسطس, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

صادقت الكنيست بالقراءة الاولى فجر اليوم على مشروع القانون الحكومي القاضي باجراء استفتاء شعبي على اي اقتراح بالتنازل عن اراض تقع “تحت السيادة الاسرائيلية”- وفق تعريف مشروع القانون. وايد هذا المشروع 66 نائبا بينما عارضه 45.

وسبق ان صادقت الكنيست خلال النقاش الماراثوني الذي اجرته قبيل انتهاء دورتها الصيفية على مشروع قانون تعزيز الحوكمة بالقراءة الاولى.

ومما يشمله مشروع هذا القانون رفع نسبة الحسم لتبلغ 4 بالمئة وتحديد عدد الوزراء في الحكومة لئلا يتجاوز 19 وزيرا اسرائيليا واربعة نواب لكل وزير.

وتم بداية التوصيت على الجزء الأول من تعديل القانون الذي طرحه عضو الكنيست دافيد روتم (يسرائيل بيتنو) و رونين هوفمان (يش عتيد)، حيث تم المصادقة بأغلبية 63 عضو كنيست مقابل 43 على تحديد عدد وزراء الحكومة بالعدد 19 مع اربعة نواب لكل وزير.

وجرى فيما بعد التصويت على مسألة رفع نسبة الحسم، حيث أن أعضاء الكنيست العرب صعدوا إلى المنصة والتزموا الصمت بدل القاء الخطابات حيث شاركهم في إحتجاجهم عددًا من أعضاء الكنيست من العمل ومن الأحزاب المتدينة التي ستتضرر من تعديل القانون ايضًا، وكان قد بدأ هذا الإحتجاج عضو الكنيست عن الجبهة محمد بركة.

وقال بركة جملة واحدة انه “حتى لو نجحوا في اسكاتنا في الكنيست سيسمعون صوتنا خارج الكنيست”.

وكان من بين المحتجين بالصمت عضو الكنيست يسرائيل أيخلينر من “يهدوت هتوراه” والذي صمت ايضًا في خطابه لكن قبل ذلك وجه كلاما بالعربية إلى أعضاء الكنيست العرب قائلا “انا متضامن معكم، الويل لكنيست تصبح غير يهودية وغير ديموقراطية”.

وعلى الرغم من الإحتجاح بالصمت إلا أن جزء نسبة الحسم من مشروع القانون مر بالقراءة الأولى حيث دعمه 64 عضو كنيست مقابل 49 فيما امتنع عضو كنيست واحد عن التصويت.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.