شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الكلمة الطيبة وأثرها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012 | القسم: دين ودنيا

فالكلمة الطيبة ذات أهمية كبيرة في حياة البشر ولعظمتها خصها الله جلَّ وعلا في القرآن الكريم قال سبحانه وتعالى في محكم كتابه :}إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ }فاطر10

وقال}أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء {إبراهيم.24

وبالكلمة الطيبة نكون مفاتيح للخير مغاليق للشر والكلمة بحق ذاتها تعكس شخصية صاحبها فهي هويته وداله على أخلاقه وتربيته وبها نعبّر عن ما في القلب من مشاعر لمن حولنا فبالكلمة الطيبة نستطيع أن نبني علاقة طيبة مع الآخرين وندخل قلوبهم والكلمة الطيبة نفحه روحانيه تصل مابين القلوب وتربطها برباط المحبة والود والتآلف وتزهر النفس لتتفتح بأجمل أزهار الخير والحب التي يعبق شذاها فواحا فى كل مكان وزمان كما أنها تسعد قائلها وسامعها فهي تخرج من القلب ويطلقها اللسان لتستقر في القلب وتسعد الناس بما تخلفه من جو يفيض بألفه والمودة وتنعشهم بها وللكلمة الطيبة محاسن كثيرة كما أنها صدقه وتأتى عليك بالمحبة من الناس.

الكلمة الطيبة : اللمسة الحانية على نفوس الآخرين.

الكلمة الطيبة :دواء رباني لامتصاص الغضب والحقد من قلوب الآخرين.

الكلمة الطيبة :تطمس ملفات الماضي, وتفتح ملفاُ جديداُ عنوانه الحب والخلق الفاضل.

الكلمة الطيبة :كالبلسم الشافي على قلوب الآخرين.

الكلمة الطيبة :عند خروجها لا تحتاج إلى تأشيرة سفر ولا دفع مبالغ لتصل إلى القلوب.

الكلمة الطيبة: تضمد الجرح وهي لمسة رائعة…

الكلمة الطيبة : تغير ألوان الحياة, فهذه الكلمة متى ما انتشرت بين القلوب المؤمنة فقد ألفتها.

وصاحب الذوق السليم وهو من يخرج لسانه بأجمل الكلمات التى لا تجرح أي إنسان ويكون له عنوان لأخلاقه الجميلة والتربية السليمة ويعرف ماذا يقول ولا يجرح الآخرين.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.