شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المتزوجين الذين تربطهم علاقة ود كبيرة تقل فرص إصابتهم بالأمراض

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 أغسطس, 2013 | القسم: الأسرة والبيت

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة ميسوري كولومبيا عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن العلاقة الزوجية الناجحة والسعيدة، ودورها فى تعزيز صحة الإنسان وحمايته من الإصابة بالعديد من الأمراض.

وأشار الباحثون إلى أن الأشخاص المتزوجين السعداء والمتحابين غالباً ما يتمتعون بصحة عقلية وجسمانية أفضل مقارنة بالأشخاص غير المتزوجين أو الأشخاص الذين تشيع بين المشاكل والخلافات الزوجية بينهم، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية قد يفتح آفاقاُ جديدة في الطب والإستراتيجيات العلاجية للأمراض.

الإصابة بالأمراض
وتابع الباحثون أن الأشخاص المتزوجين الذين تربطهم علاقة حب وود كبيرة تقل فرص إصابتهم بالأمراض المزمنة والخطيرة، مثل مرض الضغط والسكر مقارنة بالأزواج المطلقين أو الأرامل، وكشفت النتائج عن أن الزوجين السعيدان معاً كلما يطعنان في العمر كانت حالتهما الصحية أفضل.

الزواج السعيد
وأضاف الباحثون أن الزواج السعيد يجعل الزوجين لا يشيخون إلا في مراحل متأخرة للغاية وتظل روحهم مراهقة ولا يتأثرون بتقدم سنين العمر، ناصحين الأزواج الذين تتدهور صحتهم مع إرتفاع أعمارهم بتحسين علاقتهم الزوجية، لكي يظهر الأثر الإيجابي الكبير لتلك العلاقة المقدسة السعيدة على صحتهم، وخصوصاً أن العلاقة الزوجية القوية أمر لا يستهان به إطلاقاً وتعزز بشكل قوي من صحة الإنسان وتقلل فرص إصابته بالعديد من الأمراض كما ذكر أن سبقنا.

وجاءت هذه النتائج في دراسة حديثة نشرت بدورية “Journal of Family Psychology”، وذلك على الموقع الإلكتروني للدورية في الثالث عشر من شهر فبراير الجاري.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.