شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف تتخلصين من كشرة زوجك الدائمة ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 يونيو, 2012 | القسم: الأسرة والبيت

إن بعض الرجال يعتبرون الكشرة من مقتضيات الهيبة التي يجب أن تكون بين أفراد الأسرة، حيث يكون في بعض الأحيان القالب الاجتماعي المتوارث بين الآباء والأبناء

يجب أن يكون لك أنت اهتمامات أو هوايات تستمتعين بها وأنت تمارسينها، فهذه الأشياء لا تجعلك مضطرة إلى انتظار من يقوم بإسعادك أو إدخال البهجة عليك

أشعر باكتئاب يقتلني هذه الكلمات تكررها كثير من الزوجات، لأن الزوج ليس له دور فى الحياة الأسرية كما تتمناه الزوجة، بل إن الزوج يتسم بصفة غاية في الكآبة تضفى العبوس على أرجاء المنزل بمجرد دخوله، يخيم الهدوء الحزين على المكان وساكني المكان، وذلك لأن الزوج تحمل قسمات وجهه رقم “111″ دلالة على تقطيب الجبين والكشرية.

تقول الدكتورة هبة يس خبيرة التنمية البشرية المصرية، إن بعض الرجال يعتبرون ذلك من مقتضيات الهيبة التي يجب أن تكون بين أفراد الأسرة، حيث يكون في بعض الأحيان القالب الاجتماعي المتوارث بين الآباء والأبناء، أن الرجل إذا تباسط مع أهله وأدخل السرور عليهم، فإن هيبته تضيع، وهذا مفهوم خاطئ ولكنه منتشر، أو قد تكون طبيعة في الإنسان، ولكن المشكلة في أن الزوجة تشعر أنها وحيدة مع هذا الرجل الذي لا يشاركها أي لحظة حلوة، ولا ترى في الحياة غير الواجبات والأعباء دون أي لحظات ترويح عن النفس مع أقرب الأشخاص عندها، وهذا النمط من الأزواج يحتاج لحنكة في التعامل.

نصائح وحلول

تضع الدكتورة هبة بعض النصائح بين يدي الزوجة حتى تتدارك طبيعة زوجها، ويمكن أن تسير سفينة الحياة بأقل قدر من المنغصات:

1- إذا كنت لا تحبين أن يظل منزلك كئيبا صامتا هكذا، فلتؤهلي نفسك أنك التي ستأخذين دور المبادر في هذا الأمر، وأنت من ستقصين المواقف الطريفة وستفتحين معه المواضيع الشيقة.

2- احرصي أن يكون لك مع أسرتك أى نشاط غير روتيني، وسوف تتحملين المسئولية كاملة في التحضير لذلك، كأن ترتبين لنزهة آخر الأسبوع في أي مكان مبهج، وتقومان معا باللعب مع الأطفال.

3- اهتمي بأن يكون هناك هوايات مشتركة بينكما مثل الرسم أو الديكور البسيط، أو أن تقوما سويا بمشاهدة التلفاز أو مشاركة الأبناء في مشاهدة بعض أفلام الكارتون مثلا، فأنشطة الأطفال مبهجة في حد ذاتها، وحتى إن لم يشترك زوجك معكم، فأنت بذلك تروحين عن نفسك وعن أولادك.

4- احرصي أن يكون لك دائرة معارف كالأقارب أو الأصدقاء أو بعض الجيران المقربين، بحيث يمكنك الخروج معهم أو زيارتهم واستمداد المتعة من ذلك، فلا يصبح كل الترفيه مقتصر على زوجك فقط الذي قد يخيب ظنك أحيانا وبالتالي تظلين داخل دائرة الاكتئاب.

5- حاولي قدر المستطاع أن يكون لك أنت وزوجك أصدقاء مشتركين تقومان بتنظيم زيارات عائليه متبادلة معهم، ولو حتى على فترات متباعدة فمثل هذه الزيارات تغير كثيرا من روتين ورتابة الحياة والأحاديث المعتادة.

6-يجب أن يكون لك أنت اهتمامات أو هوايات تستمتعين بها وأنت تمارسينها، فهذه الأشياء لا تجعلك مضطرة إلى انتظار من يقوم بإسعادك أو إدخال البهجة عليك.

7- وأخيرا أن أعيتك الحيل وكان طبع زوجك هو الغالب، احتسبى هذا عند الله، نعم فمن أحد واجبات الزوج بالنسبة للزوجة أن يسليها ويسامره

 

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.