شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مولودة في حالة حرجة بسبب “الولادة المنزلية”

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة, صحة وتغذية

يحاول أطباء مستشفى “الكرمل” في حيفا انقاذ حياة طفلة ولدت منزليا ( في منزل والدتها في مساكن الطلية في معهد “التخنيون” بحيفا) ، حيث خرجت من الرحم دون نبض ونفس ، وقد التف حبل السّرة حول رقبتها.

وقد أفلح أطباء المستشفى في اعادة النبض والتنفس الى الطفلة ، لكن حياتها ما زالت في خطر!

وكانت السيدة الوالدة (28 عاما) قد بدأت بالوضع وهي في مسكنها، حيث اختارت هذا الوضع بمحض ارادتها ، وقد استدعت لهذا الغرض قابلة مؤهلة، استعانت بجهاز “مونيتور”، أشار الى ان المولود في ضائقة ، وخرجت المولودة الى النور في حالة فقدان للنبض والتنفس ، فبدأت القابلة تجري عملية انعاش، واستدعت بالمقابل طاقم 1 اسعاف ، فقام بدوره باستدعاء ممرضة مناوبة ، تقيم هي الاخرى في مساكن الطلبة ، فشاركت الطاقم والقابلة في عمليات الانعاش ، التي شملت علاجات بالأدوية والتنفس الاصطناعي، الى ان استقرت حالتها .

الوالدة في حالة جيدة !

وتوصيفا لهذه الحالة قال البروفيسور آفي روتشيلد ، مدير قسم الاطفال الخدّج في مستشفى الكرمل ، انها “بدأت وانتهت كولادة منزلية” ، وأضاف ، انه على الرغم من ان القابلة استعانت بجهاز “دوبلر” يفترض ان يصدر اشارات ايجابية عن الجنين قبل ولادته بعشر دقائق – فانها لم تتوصل الى ذلك ، ولم توفق في استقراء أية اشارة كهذه .

ونقلت الوالدة والمولودة الى المستشفى وعولجت السيدة من وعكة طفيفة ، وهي تمكث بمعيت زوجها أمام القسم الذي تتعالج فيه ابنتها ، بانتظار أخبار سارة ، فيما قال البروفيسور روتشيلد انه لا يٌعرف حتى الآن ما اذا كانت المولودة قد تضررت دماغيا، لكنه أعرب عن أمله في أن تتعافى .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.