شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ النائب إبراهيم صرصور يقدم إقتراح قانون لإلغاء إمتحان شرط البسيخومتري لقبول لمؤسسات التعليم

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013 | القسم: أخبار وسياسة

قدّم الشيخ النائب إبراهيم عبد الله صرصور رئيس حزب الوحدة العربية \ الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، إقتراح قانون للكنيست يلغي إمتحان البسيخومتري أو أي أمتحان قبول أخر كشرط رئيسي للقبول للجامعات.

في شرحه عن أسباب تقديم إقتراح القانون هذا ، أكد أن الوضع الراهن هو مجحف بحق الكثير من الطلاب ولا يمكن اعتباره بأي حال من الأحوال معياراً لقدرات الطلاب على النجاح الأكاديمي ، خاصة أن علامات شهادة البجروت والتي يحصل عليها الطالب بعد دراسة لمدة 12 سنة لا تكون لها أهمية أو دور حاسم في عملية القبول للجامعة، مشيراً إلى أنه ثبت في دول كثيرة في العالم، وحتى في إسرائيل نفسها، أن هناك بدائل أكثر إنصافاً وأكثر دقة في التنبؤ بقدرات الطلاب في مجال التعليم العالي

وقال الشيخ صرصور ، هدف إقتراح القانون هو إلغاء البسيخومتري أو أي أمتحان أخر كشرط إلزامي أساسي للقبول للجامعات، والذي يعني أن تقوم الجامعات بقبول طلاب حصلوا على أعلى علامات في مدارسهم، بغض النظر عن معدل “البجروت” بقيمته المطلقة بمقارنة قطرية. مما يعني أن نسبة معينة من الطلاب في كل مدرسة ومدرسة ستقبل في الجامعات دون بسيخومتري.

وأضاف أن امتحان البسيخومتري قد أدى بالآلاف من طلابنا إلى الدراسة خارج البلاد بكل ما يعنيه ذلك من زيادة في الأعباء المالية والمشاق ومشاكل الحصول على تراخيص للعمل.

كما أشار إلى التكاليف المالية التي قد تصل إلى عشرات آلاف الشواقل يدفعها الطالب لتغطية رسوم امتحانات البسيخومتري التي يتقدم لها في كل مرة، علاوة على دورات التأهيل والإعداد للإمتحان المكلفة.

وخلص إلى أن قبول إقتراح القانون هذا سيساهم في تقليص الفجوات الإجتماعية-الإقتصادية ، وبهذا سيمنح فرصة عادلة لمقدمي طلبات التسجيل في الجامعة لكل شرائح المجتمع عن طريق تقليص تاثير الخلفية الإجتماعية-الإقتصادية على إحتمالات القبول للدراسة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.